بيت الله


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

بيت الله
بيت الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قراءة فى مقال هل تعكس بلورات الماء حالتنا الواعية؟
سورة الأعراف2 Icon_minitime1أمس في 6:16 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى وجود باب فى الجنة لكل عمل
سورة الأعراف2 Icon_minitime1أمس في 5:31 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى قعود الشيطان على طرق الإنسان
سورة الأعراف2 Icon_minitime1أمس في 5:30 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الجنة فيها مائة درجة
سورة الأعراف2 Icon_minitime1أمس في 5:29 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى منزلة الايمان
سورة الأعراف2 Icon_minitime1أمس في 5:29 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تساوى المجاهد بالصائم القائم الخاشع الراكع الساجد
سورة الأعراف2 Icon_minitime1أمس في 5:27 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى أجر المجاهدين
سورة الأعراف2 Icon_minitime1أمس في 5:26 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تساوى المجاهد بالصائم القائم
سورة الأعراف2 Icon_minitime1أمس في 5:25 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى وفد الله ثلاثة فقط
سورة الأعراف2 Icon_minitime1أمس في 5:24 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الله يعين ثلاثة فقط
سورة الأعراف2 Icon_minitime1أمس في 5:23 am من طرف Admin

» نظرات فى كتاب التحقيق فيما نسب للنبي (ص)من زواجه بزينب بنت جحش
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 5:00 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الجنة عند رجلى الأم فى الأرض
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:29 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الله لا يذكر الحكم حتى يذكره الناس
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:28 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى قتال الناس حتى يسلموا
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:27 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى إعطاء مفاتح خزائن الأرض له
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:25 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى العلم بالغيب وهو أن عالم المدينة أعلم الناس
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:24 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الجنة فى الأرض بين البيت والقبر أو المنبر
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:24 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى النبى(ص) من حرم المدينة
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:23 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الشفاعة وهى الشهادة لمن صبر على أذى المدينة وحده
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:22 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى حرمة الخروج من المدينة
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:21 pm من طرف Admin

» صَخرة القُدس
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 5:11 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى المدينة حرم
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:42 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى إبراهيم(ص) حرم مكة
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:41 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الملائكة موجودة فى أرض المدينة لمنع الطاعون والدجال
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:40 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى من أراد أهل المدينة بسوء أذابه الله
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:39 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الترغيب الشديد والمتكرر فى سكنى المدينة
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:38 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى المدينة تنفى كيرها وخبثها
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:37 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى دخول الدجال مكة والمدينة
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:36 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى عدم وراثة المسلم للكافر والضد
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:35 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى لرجل أصبح عاريا من ثوبه
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:33 am من طرف Admin

» تحويل القبلة
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 5:26 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى جسم الرسول(ص) كان عاريا ظهره وجنبه وإبطه فى الحج
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:57 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى زوجة النبى (ص)الحائض فى الحج
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:56 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى وجود عمرة فى رمضان
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:54 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى أفضلية صلاة الليل على النهار
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:54 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى قصر الصلاة فى السفر لبلاد المسلمين
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:50 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تعرى الرسول(ًص) حتى ظهرت ساقيه فى الحج
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:49 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى القسم والحصار كان على بنى هاشم وبنى المطلب
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:48 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى حكم الحيض فى الحج
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:48 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى إرادة الرسول(ص) جماع زوجته يوم النحر
سورة الأعراف2 Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:46 am من طرف Admin

فبراير 2024
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
26272829   

اليومية اليومية

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


Bookmark & Share
Bookmark & Share
Bookmark & Share

سورة الأعراف2

اذهب الى الأسفل

سورة الأعراف2 Empty سورة الأعراف2

مُساهمة من طرف Admin الجمعة مايو 28, 2010 6:51 am

"قال ادخلوا فى أمم من قبلكم من الجن والإنس فى النار كلما دخلت أمة لعنت أختها حتى إذا اداركوا فيها جميعا قالت أخراهم لأولاهم ربنا هؤلاء أضلونا فأتهم عذابا ضعفا من النار قال لكل ضعف ولكن لا تعلمون"المعنى قال اذهبوا مع فرق مضت من قبلكم من الجن والبشر إلى الجحيم كلما ولجت فرقة ذمت سابقتها حتى إذا تجمعوا فيها جميعا قالت أخراهم لأسبقهم إلهنا هؤلاء أبعدونا عن الحق فأعطهم عقابا زائدا فى الجحيم قال لكل زيادة ولكن لا تعرفون،يبين الله لنا أنه قال للكفار على لسان الملائكة:ادخلوا فى أمم قد خلت قبلكم من الجن والإنس فى النار والمراد اذهبوا مع فرق قد خلت من قبلكم من الجن والبشر إلى الجحيم وهذا يعنى أن الكفار يدخلون النار زمر أى جماعات كل أمة تدخل مع بعضها وكل أمة أى فرقة إذا دخلت أى ولجت أى أقامت فى النار لعنت أختها والمراد ذمت سابقتها وهذا يعنى أنهم يشتمون بعضهم على اعتبار أن كل واحدة منها أضلت السابقة عليها ،وإذا اداركوا فيها جميعا والمراد حتى إذا حشروا أى دخلوا فيها كلهم قالت أخراهم وهى المتأخرة زمنيا فى الدنيا لأولاهم وهى أسبق الفرق زمنيا :ربنا أى إلهنا هؤلاء أضلونا والمراد هؤلاء صدونا عن الحق فأتهم عذابا ضعفا فى النار والمراد فزدهم عقابا كثيرا فى السعير مصداق لقوله بسورة ص"فزدهم عذابا ضعفا فى النار" وهذا يعنى أن الأمة الأخرى تعتبر الأولى سبب ضلالها وليس هى ولذا يطلبون من الله زيادة العذاب للأمة الأولى فيرد الله عليهم على لسان الملائكة:لكل ضعف والمراد لكل زيادة والمراد استمرارية فى العقاب ولكن لا تعلمون أى ولكن لا تعرفون هذا وهذا يعنى أن الله حكم على الجميع بعذاب مضاعف أى مستمر.
"قالت أولاهم لأخراهم فما كان لكم علينا من فضل فذوقوا العذاب بما كنتم تكسبون"المعنى قالت أسبقهم لمتأخرتهم فما كان لكم علينا من ميزة فادخلوا العقاب بالذى كنتم تعملون،يبين الله لنا أن الأمة الأولى وهى السابقة فى الزمن قالت للأمة الأخيرة :فما كان لكم علينا من فضل والمراد ليس لكم علينا ميزة تجعلكم تنقصون عنا فى العذاب فنحن سواء فيها كما قالوا بسورة غافر"إنا كل فيها إن الله قد حكم بين العباد" وقالوا فذوقوا العذاب بما كنتم تكسبون والمراد فتألموا من العقاب بما كنتم تكفرون مصداق لقوله بسورة الأحقاف"فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون"أى تعملون مصداق لقوله بسورة السجدة"وذوقوا عذاب الخلد بما كنتم تعملون".
"إن الذين كذبوا بآياتنا واستكبروا عنها لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل فى سم الخياط وكذلك نجزى المجرمين"المعنى إن الذين كفروا بأحكامنا أى خالفوها لا تتسع لهم منافذ الرحمة أى لا يسكنون الحديقة حتى يدخل الجمل فى خرم الإبرة وهكذا نعاقب الكافرين،يبين الله لنا أن الذين كذبوا بآيات الله وهم الذين كفروا بأحكام الله مصداق لقوله بسورة المائدة"والذين كفروا وكذبوا بآياتنا"وفسرهم الله بأنهم الذين استكبروا عنها أى خالفوا الأحكام لا تفتح لهم أبواب السماء والمراد لا تتسع لهم منافذ الرحمة وهى الجنة وفسر الله هذا بأنهم لا يدخلون الجنة أى لا يسكنون الحديقة حتى يحدث التالى أن يلج الجمل فى سم الخياط والمراد أن يدخل الجمل من ثقب الإبرة وهو المستحيل ومن ثم لا أمل لهم فى دخول الجنة وبتلك الطريقة وهى دخولهم النار يجزى المجرمين أى يعاقب الكافرين مصداق لقوله بسورة فاطر"كذلك نجزى كل كفور" والخطاب وما قبله وما بعده للناس.
"لهم من جهنم مهاد ومن فوقهم غواش وكذلك نجزى الظالمين"المعنى لهم من النار فراش ومن أعلاهم ظلل وهكذا نعاقب الكافرين،يبين الله لنا أن الكفار لهم فى جهنم وهى النار مهاد أى فراش من النار المشتعلة أى ظلل أى قطع من النار ومن فوقهم غواش أى ظلل أى قطع من النار مصداق لقوله بسورة الزمر"لهم من فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل "وكذلك نجزى الظالمين أى هكذا يعاقب الله المجرمين مصداق لقوله بسورة الأعراف"وكذلك نجزى المجرمين".
"والذين أمنوا وعملوا الصالحات لا نكلف نفسا إلا وسعها أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون "المعنى والذين صدقوا الوحى وفعلوا الحسنات لا نحمل مخلوقا إلا استطاعته أولئك أهل الحديقة هم فيها مقيمون،يبين الله لنا أن الذين أمنوا أى صدقوا حكم الله وعملوا الصالحات أى وفعلوا الحسنات أولئك أصحاب الجنة والمراد سكان الحديقة هم فيها خالدون أى ماكثون أى باقون فيها مصداق لقوله بسورة الكهف"ماكثين فيها أبدا"ويبين الله لنا أنه لا يكلف نفسا إلا وسعها والمراد لا يفرض على مخلوق إلا ما أتاه فى الوحى .
"ونزعنا ما فى صدورهم من غل تجرى من تحتهم الأنهار وقالوا الحمد لله الذى هدانا لهذا وما كنا لنهتدى لولا أن هدانا الله لقد جاءت رسل ربنا بالحق ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون" المعنى وأخرجنا الذى فى نفوسهم من كراهية تسير من أسفلهم العيون وقالوا الشكر لله الذى أوصلنا للجنة وما كنا لنصل لولا أن أرشدنا الله لقد أتت أنبياء إلهنا بالعدل ونودوا أن تلكما الحديقة ملكتموها بما كنتم تحسنون ،يبين الله لنا أن الله نزع ما فى صدورهم من غل والمراد أن الله أخرج الذى فى نفوس المسلمين من كراهية تجاه بعضهم فأصبحوا إخوانا على سرر متقابلين وهم تجرى من تحتهم الأنهار والمراد تسير من أسفل أرضهم فى الجنة العيون ذات الأشربة اللذيذة وقال المسلمون:الحمد لله الذى هدانا لهذا والمراد الشكر لله الذى أوصلنا للجنة وما كنا لنهتدى لولا أن هدانا الله والمراد وما كنا لنصل لها لولا أن أرشدنا الله للحق فاتبعناه ،ويقولون لقد جاءت رسل ربنا بالحق والمراد لقد أتى مبعوثى إلهنا بالعدل من الله وهذا اعتراف بدين الله ،ويبين لنا أنهم نودوا أى قيل لهم :أن تلكم الجنة أى الحديقة أورثتموها أى ملكتموها بما كنتم تعملون أى بالذى كنتم تسلمون .
"ونادى أصحاب الجنة أصحاب النار أن قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا فهل وجدتم ما وعد ربكم حقا قالوا نعم فأذن مؤذن بينهم أن لعنة الله على الظالمين الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا وهم بالآخرة كافرون" المعنى وقال أهل الحديقة لأهل السعير أن قد لقينا الذى أخبرنا صدقا فهل لقيتم الذى قال إلهكم صدقا قالوا نعم فنادى مناد بينهم أن غضب الله على الكافرين الذين يردون عن دين الله ويريدونها ظالمة وهم بالقيامة مكذبون،يبين الله لنا أن أصحاب الجنة وهم سكان الحديقة نادوا أى قالوا لأصحاب النار وهم سكان الجحيم:أن قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا والمراد لقد لقينا الذى أخبرنا إلهنا صدقا فهل وجدتم ما وعدكم ربكم حقا أى فهل لقيتم الذى أخبركم إلهكم صدقا ؟فقالوا لهم نعم لقد صدقنا وعده فأذن مؤذن بينهم والمراد فنادى ملاك بينهم أن لعنة الله على الظالمين أى غضب الله على الكافرين مصداق لقوله بسورة البقرة"فلعنة الله على الكافرين"وقوله بسورة النحل"فعليهم غضب من الله"وقالوا مفسرين من هم الظالمين الذين يصدون عن سبيل الله والمراد الذين يردون عن دين الله ويبغونها عوجا والمراد ويريدون الدنيا منحرفة أى ظالمة والمراد تحكم بالظلم وهم بالأخرة كافرون أى وهم بالقيامة مكذبون والمراد أنهم لا يؤمنون بها مصداق لقوله بسورة النحل"فالذين لا يؤمنون بالآخرة".
"وبينهما حجاب وعلى الأعراف رجال يعرفون كلا بسيماهم ونادوا أصحاب الجنة أن سلام عليكم لم يدخلوها وهم يطمعون "المعنى وبينهما حاجز وعلى الأسوار رجال يعلمون كلا بعلاماتهم وخاطبوا أهل الحديقة أن خير لكم لم يسكنوها وهم يتمنون،يبين الله لنا أن بين أهل الجنة وأهل النار حجاب أى حاجز أى سور مصداق لقوله بسورة الحديد"فضرب بينهم بسور"وعلى الأعراف وهى الأسوار الممتدة بين الجنة والنار رجال والمراد ذكور من المسلمين يعرفون كلا بسيماهم والمراد يعلمون كل من الفريق الكافر والفريق المسلم بصفاتهم وهى أعمالهم فنادوا أصحاب الجنة والمراد فخاطبوا أهل الحديقة :أن سلام عليكم أى أن الرحمة لكم ،ولم يدخلوها والمراد ولم يسكن أهل الأسوار الجنة وهم يطمعون أى يتمنون دخولها .
"وإذا صرفت أبصارهم تلقاء أصحاب النار قالوا ربنا لا تجعلنا مع القوم الظالمين"المعنى وإذا اتجهت أنظارهم جهة أهل السعير قالوا إلهنا لا تدخلنا مع الناس المكذبين،يبين الله لنا أن أهل الأعراف إذا صرفت أبصارهم تلقاء أصحاب النار والمراد إذا ذهبت عيونهم ناحية سكان جهنم قالوا :ربنا لا تجعلنا مع القوم الظالمين والمراد إلهنا لا تدخلنا مع الناس الكافرين فهم يطلبون إبعادهم عن جهنم.
"ونادى أصحاب الأعراف رجالا يعرفونهم بسيماهم قالوا ما أغنى عنكم جمعكم وما كنتم تستكبرون"المعنى وخاطب أهل الأسوار ذكورا يعلمونهم بأعمالهم قالوا ما منعت عنكم العقاب فئتكم وما كنتم تكفرون؟،يبين الله لنا أن أصحاب الأعراف وهم أهل الأسوار بين الجنة والنار نادوا رجالا يعرفونهم بسيماهم والمراد خاطبوا ذكورا يعرفوهم من أعمالهم فى الدنيا فقالوا لهم:ما أغنى عنكم جمعكم والمراد ما منعت عنكم فئتكم والذى كنتم تعملون ؟والغرض من القول إخبارنا أن الجماعة والإستكبار لا يفيد بشىء فى الأخرة .
"أهؤلاء الذين أقسمتم لا ينالهم الله برحمة ادخلوا الجنة لا خوف عليكم ولا أنتم تحزنون"المعنى هل هؤلاء الذين حلفتم لا يدخلهم الله الحديقة ؟اسكنوا الحديقة لا عقاب لكم أى لستم تعذبون،يبين الله لنا أن الله يقول لأهل الأعراف على لسان الملائكة"أهؤلاء الذين أقسمتم لا ينيلهم الله رحمة ؟والمراد هل الرجال الذين ناديتم هم الذين حلفتم لا يدخلهم الله الجنة؟وهذا يعنى أن سبب وجود القوم على الأعراف هو أنهم أقسموا فى الدنيا أن فلان وفلان لا يدخلون الجنة ولذا أجل الله دخولهم الجنة حتى يروهم فى النار ومن ثم يقول لهم ادخلوا الجنة والمراد اسكنوا الحديقة لا خوف عليكم أى لا عقاب عليكم وفسر هذا بأنهم لا يحزنون أى لا يعذبون فى النار.
"ونادى أصحاب النار أصحاب الجنة أن أفيضوا علينا من الماء أو مما رزقكم الله قالوا إن الله حرمهما على الكافرين"المعنى وخاطب أهل الجحيم أهل الحديقة :أن ابعثوا لنا من الماء أو من الذى أعطاكم الله قالوا إن الله منعهما على المكذبين،يبين الله لنا أن أصحاب النار وهم سكان جهنم نادوا أى تكلموا مع أصحاب الجنة وهم سكان الحديقة فقالوا :أن أفيضوا علينا من الماء أو مما رزقكم الله والمراد أرسلوا لنا من الماء أو من الذى أعطاكم الله من المتع،وهذا يعنى أنهم يريدون رزق حسن يمتعون به بدلا من الرزق المؤلم فى النار ،فرد أهل الجنة :إن الله حرمهما على الكافرين والمراد إن الله منعهما على المكذبين لدينه وهذا هو قوله بسورة المائدة"إنه من يشرك بالله فقد حرم عليه الجنة ومأواه النار".
"الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم كما نسوا لقاء يومهم هذا وما كانوا بآياتنا يجحدون"المعنى الذين جعلوا حكمهم شغلا أى تمتعا أى خدعتهم المعيشة الأولى فاليوم نتركهم كما كذبوا بجزاء يومهم هذا وما كانوا بأحكامنا يكفرون،يبين الله لنا أن الكافرين هم الذين اتخذوا دينهم لهوا أى لعبا والمراد الذين جعلوا ملتهم عبثا أى تمتعا بالدنيا وفسر هذا بأنهم غرتهم الحياة الدنيا والمراد خدعتهم شهواتهم بالمعيشة الأولى ،ويبين لنا أن اليوم وهو يوم القيامة ننساهم أى نتركهم دون رحمة والسبب كما نسوا لقاء يومهم هذا والمراد كما كذبوا بجزاء يوم القيامة وبما كانوا بآياتنا يجحدون والمراد وبالذى كانوا بأحكامنا يكفرون أى يظلمون مصداق لقوله بسورة الأعراف"بما كانوا بآياتنا يظلمون "وهذا يعنى أن نسيانهم وهم عدم رحمتهم بسبب تكذيبهم بالقيامة وعصيان حكم الله.
"ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم هدى ورحمة لقوم يؤمنون"المعنى ولقد أتيناهم بحكم بيناه بمعرفة نفع أى إفادة لناس يصدقون ،يبين الله لنا أنه قد جاءهم بكتاب أى بالحق مصداق لقوله بسورة الزخرف"لقد جئناكم بالحق"وهو حكم الله وقد فصله على علم والمراد وقد بينه بمعرفة والمراد أنزله بمعرفته هدى أى رحمة أى بشرى مصداق لقوله بسورة النحل"وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين" وهذا يعنى أن حكم الله نافع لقوم يؤمنون أى يوقنون مصداق لقوله بسورة الجاثية"وهدى ورحمة لقوم يوقنون"والمراد لناس يصدقون به وكل ما سبق من حديث عن الجنة والنار خطاب للناس.
"هل ينظرون تأويله إلا يوم يأتى تأويله يقول الذين نسوه من قبل قد جاءت رسل ربنا بالحق فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا أو نرد فنعمل غير الذى كنا نعمل قد خسروا أنفسهم وضل عنهم ما كانوا يفترون"المعنى هل يتربصون إلا تحققه يوم يجىء تحققه يقول الذين كذبوه من قبل قد أتت أنبياء إلهنا بالعدل فهل لنا من أنصار فينصرونا أو نرجع فنفعل غير الذى كنا نفعل قد أهلكوا أنفسهم وبعد عنهم الذى كانوا يزعمون،يبين الله لنا أن الكفار ينظرون تأويله والمراد يتربصون تحقق خبر الساعة الذى جاء فى القرآن مصداق لقوله بسورة الزخرف"هل ينظرون إلا الساعة "وفى يوم يأتى تأويله والمراد فى يوم يتحقق وقوع الساعة يقول الذين نسوه من قبل والمراد الذين كذبوا به من قبل :قد جاءت رسل ربنا بالحق والمراد قد أتت مبعوثى إلهنا بالعدل وهذا إقرار منهم بصحة الوحى بعد فوات الآوان وقالوا "فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا والمراد هل لنا من أنصار فينقذونا من النار أو نرد فنعمل غير الذى كنا نعمل والمراد أو نعود للدنيا فنصنع غير الذى كنا نصنع وهو الكفر يريدون عمل الإيمان مصداق لقولهم بسورة المؤمنون"قال رب ارجعون لعلى أعمل صالحا"،ويبين لنا أنهم قد خسروا أنفسهم أى أهلكوا أنفسهم مصداق لقوله بسورة الأنعام"إن يهلكون إلا أنفسهم" وهذا يعنى أنهم يدخلون أنفسهم العذاب ويبين لنا أنهم قد ضل عنهم ما كانوا يفترون والمراد تبرىء منهم الذى كانوا يزعمون عبادتهم وانقلبوا عليهم ضدا والخطاب للناس.
"إن ربكم الله الذى خلق السموات والأرض فى ستة أيام ثم استوى على العرش يغشى الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين"المعنى إن إلهكم الله الذى أنشأ السموات والأرض وأوحى إلى الملك يغطى الليل النهار يذهبه تدريجيا والشمس والقمر والكواكب مسيرات بحكمه ألا له المخلوقات والحكم دام جزاء الله إله الكل،يبين الله لنا أن ربنا وهو خالقنا أى إلهنا هو الله الذى خلق أى"فطر السموات والأرض"كما قال بسورة الأنعام والمراد هو الذى أنشأهما ثم استوى على العرش أى أوحى إلى الكون أنه مالكه،ويبين لنا أن الليل وهو الظلام يغشى أى يذهب النهار وهو النور يطلبه حثيثا والمراد يذهبه تدريجيا فكل جزء يدخل عليه الليل يذهب عنه النهار ثم الجزء الذى بعده وهكذا فى دائرة مستمرة،ويبين لنا أن الشمس والقمر والنجوم وهى الكواكب مسخرات بأمره أى جاريات على حكم الله الذى شرعه لها ،ويبين لنا أنه له الخلق والمراد يملك المخلوقات فى السموات والأرض وله الأمر وهو الحكم مصداق لقوله بسورة الأنعام"ألا له الحكم"،ويقول تبارك الله رب العالمين أى دام جزاء الله خالق الجميع فهو يبين لنا أن وجهه وهو ثوابه وعقابه دائم لا يفنى والخطاب للناس وما بعده وما بعده.
"ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين ولا تفسدوا فى الأرض بعد اصلاحها وادعوه خوفا وطمعا إن رحمة الله قريب من المحسنين"المعنى أطيعوا حكم إلهكم جهرا وسرا إنه لا يرحم الكافرين أى لا تظلموا فى البلاد بعد عدلها أى اتبعوه رهبة عذابه ورغبة فى رحمته إن رأفة الله خالصة للمصلحين،يطلب الله من الناس أن يدعوا ربهم تضرعا وخفية والمراد أن يتبعوا حكم إلههم علنا وسرا ويبين لهم أنه لا يحب المعتدين وهم المفسدين مصداق لقوله بسورة المائدة"إنه لا يحب المفسدين "وهذا يعنى أنه لا يرحم الكفار ويرحم المتبعين لحكمه وفسر الله طلبه بأن يقول لهم لا تفسدوا فى الأرض بعد إصلاحها والمراد لا تظلموا فى البلاد بعد عدلها وهذا يعنى ألا يحكموا البلاد بالظلم بعد أن كانت تحكم بالعدل ويفسر نهيه قائلا ادعوه خوفا وطمعا والمراد أطيعوا حكمه رهبة من عقابه ورغبة فى جنته مصداق لقوله بسورة الأنبياء"وكانوا يدعوننا رغبا ورهبا"ويبين لهم أن رحمة الله وهى نفعه أى رأفته قريب من المحسنين أى خالصة للمصلحين مصداق لقوله فى نفس السورة "قل هى خالصة للذين أمنوا فى الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة ".
"وهو الذى يرسل الرياح بشرا بين يدى رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون"المعنى وهو الذى يبعث الهواء المتحرك مفرحا أمام رأفته حتى إذا ساقت غماما كبيرا أرسلناه لقرية مجدبة فأسقطنا به الغيث فأنبتنا به من كل الأنواع هكذا نحيى الهلكى لعلكم تتبعون،يبين الله للناس أنه هو الذى يرسل الرياح والمراد الذى يحرك الهواء والسبب بشرا بين يدى رحمته أى خبرا مفرحا أمام نفع الممثل فى المطر وهذا يعنى أن الرياح الطيبة تكون مقدمة لرحمة الله وهى نزول المطر ،ويبين لنا أن الرياح إذا أقلت سحابا ثقالا والمراد إذا كونت غماما عظيما سقناه لبلد ميت والمراد أرسلناه لقرية مجدبة فأنزلنا به الماء والمراد فأسقطنا من السحاب المطر فأخرجنا به من كل الثمرات والمراد فأنبتنا به من كل الأزواج وهى الأنواع مصداق لقوله بسورة لقمان"وأنزلنا من السماء ماء فأنبتنا فيها من كل زوج كريم"وهذا يعنى أن السحاب يتكون عن طريق الإقلال وهو دفع الذرات لأعلى حتى تلتحم ببعضها وتكون السحابة كما يعنى أن البلد الميت هو الذى ليس به ماء كما يعنى أن سبب الحياة هو الماء الذى تحيا به كل النباتات والحيوانات ،ويبين لنا أنه كذلك يخرج الموتى والمراد بتلك الطريقة وهى نزول الماء يبعث الموتى وقد ذكر لنا هذا لعلنا نتذكر أى نعقل مصداق لقوله بسورة النور"لعلكم تعقلون"والمراد نتبع حكمه والخطاب للناس .
"والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذى خبث لا يخرج إلا نكدا كذلك نصرف الآيات لقوم يشكرون"المعنى والقرية الطاهرة تطلع ثمرها بأمر إلهها والتى فسدت لا تطلع إلا أذى هكذا نبين الأحكام لقوم يطيعون،يبين الله لنا أن البلد الطيب والمراد أن أهل القرية الصالحة يخرجون نباتهم بإذن ربهم والمراد يعملون عملهم طاعة لحكم إلههم وأما البلد الذى خبث أى وأما أهل البلد التى فسد أهلها فإنها لا تخرج إلا نكدا والمراد فإن أهلها لا يعملون إلا عملا فاسدا،ويبين لهم أنه كذلك أى بتلك الطريقة وهى المقارنة بين الطيب والخبيث يصرف الآيات أى يبين الأحكام لناس يشكرون أى يعقلون فيطيعون مصداق لقوله بسورة البقرة"كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تعقلون" والخطاب للناس.
"لقد أرسلنا نوحا إلى قومه فقال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره إنى أخاف عليكم عذاب يوم عظيم"المعنى لقد بعثنا نوحا(ص)إلى شعبه فقال يا شعبى أطيعوا حكم الله ليس لكم من خالق سواه إنى أخشى عليكم عقاب يوم شديد،يبين الله للنبى(ص) أنه أرسل نوح(ص)لقومه والمراد بعث نوح(ص)لشعبه فقال :اعبدوا الله ما لكم من إله غيره والمراد اتبعوا حكم الله ليس لكم من رب سواه وهذا يعنى أنه يطلب منهم ترك طاعة أديانهم الأخرى وطاعة دين الله وقال :إنى أخاف عليكم عذاب يوم عظيم والمراد إنى أخشى عليكم"عذاب يوم أليم"مصداق لقوله بسورة هود وهو بهذا يبين لهم أنه يريد مصلحتهم وهى إنقاذهم من عقاب الله والخطاب وما بعده من قصص للنبى(ص)
"قال الملأ من قومه إنا لنراك فى ضلال مبين"المعنى قال السادة من أهله :إنا لنعرفك فى كفر عظيم ،يبين الله لنا أن الملأ وهم سادة القوم الكفار قالوا لنوح(ص):إنا لنراك فى ضلال مبين والمراد إنا لنعرف أنك فى جنون ظاهر مصداق لقوله بسورة المؤمنون"إن هو إلا رجل به جنة "وهذا يعنى أنهم يتهمونه بالضلال وهو الجنون.
"قال يا قوم ليس بى ضلالة ولكنى رسول من رب العالمين"المعنى قال يا شعبى ليس بى جنون ولكنى مبعوث من خالق الكل ،يبين الله لنا أن نوح (ص)قال لشعبه :يا قوم أى شعبى ليس بى ضلالة أى جنون أى سفاهة مصداق لقوله بسورة الأعراف"ليس بى سفاهة"ولكنى رسول من رب العالمين والمراد ولكنى نذير من إله الجميع مصداق لقوله بسورة هود"إنى لكم نذير مبين"وهذا يعنى أنه مبعوث من قبل الله لهم.
"أبلغكم رسالات ربى وأنصح لكم وأعلم من الله ما لا تعلمون"المعنى أوصل لكم أحكام إلهى وأخلص لكم وأعرف من الله الذى لا تعرفون ،يبين الله لنا أن نوح(ص)قال لقومه:أبلغكم رسالات ربى والمراد مهمتى أن أعرفكم أحكام إلهى المنزلة على وفسر هذا بقوله وأنصح لكم أى أعرفكم الحق وأعلم من الله ما لا تعلمون والمراد وأعرف من علم الله الذى لا تعرفون ،وهذا يعنى أنه يبلغ لهم أحكام الله التى لا يعرفوها حتى يعملوا بها .
"أو عجبتم أن جاءكم ذكر من ربكم على رجل منكم لينذركم ولتتقوا ولعلكم ترحمون"المعنى هل دهشتم أن أتاكم وحى من خالقكم نزل على ذكر منكم ليخبركم به ولتطيعوه ولعلكم تفلحون ،يبين الله لنا أن نوح(ص)قال لقومه:أو عجبتم أن جاءكم ذكر من ربكم على رجل منكم والمراد هل دهشتم أن بلغكم وحى من إلهكم نزل على ذكر من خالقكم لينذركم أى ليخبركم به؟والغرض من السؤال هو إخبارهم أنهم تعجبوا أى اندهشوا من نزول الوحى على بشر من وسطهم وهو شىء لا يدعو للدهشة لأن هذا ما حدث مع الأقوام السابقة وهو ما سيحدث مع الأقوام اللاحقة وبين نوح(ص)لهم أن عليهم أن يتقوا أى يطيعوا وحى الله خوفا من عذابه والسبب لعلهم يرحمون أى يفلحون مصداق لقوله بنفس السورة"لعلكم تفلحون "والمراد حتى يفوزوا برحمة الله.
"فكذبوه فأنجيناه والذين معه فى الفلك وأغرقنا الذين كذبوا بآياتنا إنهم كانوا قوما عمين"المعنى فكفروا به فأنقذناه والذين ناصروه فى السفينة ودمرنا الذين كفروا بأحكامنا إنهم كانوا ناسا كافرين،يبين الله لنا أن القوم كذبوا نوحا (ص)والمراد كفروا برسالة نوح(ص)فكان الجزاء أن أنجاه الله والذين معه فى الفلك والمراد أن أنقذه الله والذين أمنوا برسالته فى السفينة وأغرق الذين كذبوا بآيات الله والمراد وأهلك الذين كفروا بأحكام الله ووصفهم بأنهم كانوا قوما عمين أى ناسا سيئين مصداق لقوله بسورة الأنبياء"إنهم كانوا قوم سوء"والمراد كافرين بحكم الله.
"وإلى عاد أخاهم هودا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره أفلا تتقون"المعنى وبعثنا إلى عاد صاحبهم هودا قال أطيعوا حكم الله ليس لكم من رب سواه أفلا تطيعون؟،يبين الله لنا أنه أرسل إلى عاد أخاهم هود(ص)فقال لهم :اعبدوا الله ما لكم من إله غيره والمراد اتبعوا حكم الله ليس لكم خالق سواه أفلا تتقون أى تتبعون حكم الله ؟وهذا يعنى أنه يطلب منهم طاعة حكم الله وحده وترك طاعة ما سواه من الأديان والغرض من السؤال إخبارهم أن الواجب عليهم طاعة الله.
"قال الملأ الذين كفروا من قومه إنا لنراك فى سفاهة وإنا لنظنك من الكاذبين"المعنى قال السادة الذين كذبوا من شعبه إنا لنعلم إنك فى ضلال أى إنا نعرف أنك من الكافرين،يبين الله لنا أن الملأ وهم السادة الذين كفروا أى كذبوا حكم الله من قومه وهم شعبه قالوا :إنا لنراك فى سفاهة أى "فى ضلال مبين"كما قال بنفس السورة والمراد إنا لنعلم أنك مجنون وفسروا قولهم فقالوا وإنا لنظنك من الكاذبين أى وإنا لنعلم أنك من الكافرين بديننا ،وهذا يعنى اتهامهم له بالسفاهة وهى الجنون أى الكذب المتعمد.
"قال يا قوم ليس بى سفاهة ولكنى رسول من رب العالمين أبلغكم رسالات ربى وأنا لكم ناصح أمين"المعنى قال يا شعبى ليس عندى جنون ولكنى مبعوث من خالق الكل وأنا لكم مبلغ صادق،يبين الله لنا أن هود(ص)قال لهم :يا قوم أى يا شعبى ليس بى سفاهة والمراد ليس بى جنون وهذا يعنى أنه ينفى عن نفسه الجنون ،وقال ولكنى رسول من رب العالمين والمراد ولكنى مبعوث من خالق الجميع أبلغكم رسالات ربى أى أوصل لكم أحكام إلهى وهذا يعنى أنه يقول لهم أنه مجرد مبلغ للوحى من الله ويقول وأنا لكم ناصح أمين أى وأنا لكم مبلغ صادق وهذا يعنى أنه لا يكذب عليهم .
"أو عجبتم أن جاءكم ذكر من ربكم على رجل منكم لينذركم واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح وزادكم فى الخلق بصطة فاذكروا آلاء الله لعلكم تفلحون"المعنى هل دهشتم حين أتتكم بينة من إلهكم إلى ذكر منكم ليخبركم واعلموا نعمة الله عليكم حين عينكم حكام من بعد شعب نوح(ص)وأعطاكم فى الحكم سعة فاتبعوا أحكام الله لعلكم ترحمون،يبين الله لنا أن هود(ص)قال لقومه :أو عجبتم أن جاءكم ذكر من ربكم على رجل منكم لينذركم أى هل اندهشتم لما أتاكم حكم من خالقكم على إنسان منكم ليبلغكم به ؟والغرض من السؤال هو إخبارهم بسبب تكذيبهم له وهو تعجبهم من تمييز الله له بإنزال الوحى عليه وهو الذى أبلغه لهم وهو أمر ليس عجيب لأنه حدث من السابقين وسيحدث من اللاحقين ،وقال :واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح وزادكم بصطة فى الخلق والمراد اعلموا نعمة الله عليكم وقت أن اختاركم حكام للأرض من بعد شعب نوح(ص)وأعطاكم زيادة فى القوة مصداق لقوله لهم بسورة هود"ويزدكم قوة إلى قوتكم "وهذا يعنى أن عاد خلفوا قوم نوح(ص)فى البلاد وقد أعطاهم الله قوة أى سعة عظيمة من نعمه ،وقال فاذكروا آلاء الله لعلكم تفلحون والمراد فاتبعوا آيات وهى أحكام الله" لعلكم ترحمون "كما قال تعالى بنفس السورة وهذا يعنى أنه يطلب منهم أن يطيعوا حكم الله حتى يرحمهم .
"قالوا أجئتنا لنعبد الله وحده ونذر ما كان يعبد آباؤنا فأتنا بما تعدنا إن كنت من الصادقين"المعنى قالوا هل أتيتنا لنطيع حكم الله وحده ونترك ما كان يطيع آباؤنا من أحكام فهات لنا الذى تخبرنا من العذاب إن كنت من العادلين،يبين الله لنا أن القوم قالوا لهود(ص):أجئتنا لنعبد الله وحده أى هل أتيتنا لنتبع حكم الله وحده ونذر ما كان يعبد آباؤنا أى وندع الذى كان يتبع آباؤنا من آلهة مصداق لقولهم بسورة الأحقاف"أجئتنا لتأفكنا عن آلهتنا"؟والغرض من السؤال هو إخبار هود(ص)أنهم لن يتركوا عبادة آلهتهم مصداق لقوله بسورة هود"وما نحن بتاركى آلهتنا عن قولك"ثم قالوا فأتنا بما تعدنا إن كنت من الصادقين والمراد فأحضر لنا العذاب الذى تخبرنا به إن كنت من العادلين فى قولك مصداق لقوله بسورة العنكبوت"ائتنا بعذاب الله" وهذا يعنى أنهم يطلبون عذاب الله الذى يشكون فى حدوثه ولذا طلبوه.
"قال قد وقع عليكم رجس من ربكم وغضب أتجادلوننى فى أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان فانتظروا إنى معكم من المنتظرين"المعنى قال قد حق عليكم من إلهكم أذى أى عقاب أتحاجونى فى أحكام اخترعتموها أنتم وآباؤكم ما أوحى الله بها من كتاب فترقبوا إنى معكم من المترقبين،يبين الله لنا أن هود(ص)قال لهم قد وقع عليكم رجس من ربكم وغضب والمراد قد حق عليكم عذاب من خالقكم أى عقاب،وهذا يعنى أن العذاب قرره الله عليهم بسبب كفرهم ،ثم سألهم أتجادلوننى فى أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما أنزل الله به من سلطان والمراد هل تناقشوننى فى أحكام افتريتموها أنتم وآباؤكم ما أوحى الله بها من كتاب؟والغرض من السؤال هو تعريفهم أن دينهم عبارة عن أسماء سموها والمراد أحكام اخترعوها من عند أنفسهم هم والأباء والله لم يوحى بها وحى يذكر فيه العمل بها ،وقال فانتظروا إنى معكم من المنتظرين أى فتربصوا إنى معكم من المتربصين وفى هذا قال بسورة التوبة "فتربصوا إنا معكم متربصون"وهذا يعنى أنه يطلب منهم ترقب نزول العذاب عليهم وهو مترقب لهذا معهم حتى يعلموا صدقه.
"فأنجيناه والذين معه برحمة منا وقطعنا دابر الذين كذبوا بآياتنا وما كانوا مؤمنين"المعنى فأنقذناه والذين ناصروه برأفة منا وأهلكنا كل الذين كفروا بأحكامنا أى ما كانوا مصدقين بها،يبين الله لنا أن الله أنجى والمراد أنقذ هود(ص)والذين معه وهم الذين أمنوا برسالته مصداق لقوله بسورة هود"نجينا هودا والذين أمنوا معه" والسبب رحمة أى أمر الله بإنقاذهم وقطع الله دابر الذين كذبوا بآياته والمراد وأهلك الله كل الذين كفروا بأحكام وحيه وفسرهم بأنهم ما كانوا مؤمنين أى ليسوا مصدقين لحكم الله.
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 95082
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 55
الموقع : مكة

https://betalla.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى