بيت الله


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

بيت الله
بيت الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قراءة لمقال الظواهر الطبيعية .. هكذا رآها الأقدمون
الورث فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 5:26 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى ثواب عتق الرقبة هو افتداء كل عضو بعضة من النار
الورث فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 5:01 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى المحروق فى قرية النمل
الورث فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 5:00 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى عدد مرات أكل الجراد فى الغزوات
الورث فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 4:59 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى مدة الأكل من الحوت
الورث فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 4:58 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى أكل الحمير
الورث فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 4:57 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى اباحة متعة النساء
الورث فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 4:42 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى أكل لحوم الخيل
الورث فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 4:41 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى إباحة ذبح الأفراس
الورث فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 4:40 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الضب والفأر أمة ممسوخة من بنى إسرائيل
الورث فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 4:39 am من طرف Admin

» نظرات فى مقال الثقب الأسود .. وحش درب التبانة المخفي
الورث فى القرآن Icon_minitime1أمس في 5:12 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الأمر بصيام الغر
الورث فى القرآن Icon_minitime1أمس في 4:41 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى من يسكن البادية يجفو
الورث فى القرآن Icon_minitime1أمس في 4:40 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى وصف الكسب بالشر وهو الخبث
الورث فى القرآن Icon_minitime1أمس في 4:38 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى مقدار النقص من أجر صاحب الكلب
الورث فى القرآن Icon_minitime1أمس في 4:35 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى المستثنى من القتل من الكلاب
الورث فى القرآن Icon_minitime1أمس في 4:34 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى وجود الكلب مع المسلم ينقص أجره
الورث فى القرآن Icon_minitime1أمس في 4:34 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى فرض قتل الكلاب على المسلمين باستثناء
الورث فى القرآن Icon_minitime1أمس في 4:33 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى عدم دخول الملائكة البيوت التى فيها كلب أو صورة
الورث فى القرآن Icon_minitime1أمس في 4:32 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى جماع سليمان (ص)لتسعين امرأة فى ليلة
الورث فى القرآن Icon_minitime1أمس في 4:31 am من طرف Admin

» قراءة فى كتاب الإنسان والمحبة الاجتماعية
الورث فى القرآن Icon_minitime1الأحد مارس 03, 2024 5:27 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى توزيع الأرض على المجاهدين كغنيمة
الورث فى القرآن Icon_minitime1الأحد مارس 03, 2024 4:55 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى قضاء الرجل النذر عن أمه
الورث فى القرآن Icon_minitime1الأحد مارس 03, 2024 4:54 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى صوم المرأة عن أختها الميتة
الورث فى القرآن Icon_minitime1الأحد مارس 03, 2024 4:53 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تحريم السير لبيت الله
الورث فى القرآن Icon_minitime1الأحد مارس 03, 2024 4:52 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تحريم المشى لبيت الله
الورث فى القرآن Icon_minitime1الأحد مارس 03, 2024 4:52 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى علم النبى (ص)بالغيب ممثل فى الأخيار ومددهم
الورث فى القرآن Icon_minitime1الأحد مارس 03, 2024 4:51 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى حكم النذر
الورث فى القرآن Icon_minitime1الأحد مارس 03, 2024 4:50 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى كون المرأة من غير الدنيا
الورث فى القرآن Icon_minitime1الأحد مارس 03, 2024 4:49 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى ن كفارة القسم بغير الله هى قوله لا إله إلا الله
الورث فى القرآن Icon_minitime1الأحد مارس 03, 2024 4:48 am من طرف Admin

» نقد كتاب القول الموثوق في تصحيح حديث السوق
الورث فى القرآن Icon_minitime1السبت مارس 02, 2024 5:29 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى كفارة الحلف بغير الله هى قوله لا إله إلا الله
الورث فى القرآن Icon_minitime1السبت مارس 02, 2024 4:54 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى كفارة الحلف بغير الله كاللات هو التصدق
الورث فى القرآن Icon_minitime1السبت مارس 02, 2024 4:53 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى وسيلة تعذيب قاتل نفسه هى وسيلة قتله لنفسه
الورث فى القرآن Icon_minitime1السبت مارس 02, 2024 4:52 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الحلف بغير الله كفر
الورث فى القرآن Icon_minitime1السبت مارس 02, 2024 4:51 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى قيام الناس 11 ركعة
الورث فى القرآن Icon_minitime1السبت مارس 02, 2024 4:49 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى وصف كسب الحجام بالخبث
الورث فى القرآن Icon_minitime1السبت مارس 02, 2024 4:49 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى استئجار الأجير على الطعام فقط
الورث فى القرآن Icon_minitime1السبت مارس 02, 2024 4:48 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى اعطاء اليهود الأرض شرط نصف ثمرتها
الورث فى القرآن Icon_minitime1السبت مارس 02, 2024 4:47 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تعارض فى تأجير الأرض
الورث فى القرآن Icon_minitime1السبت مارس 02, 2024 4:45 am من طرف Admin

مارس 2024
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


Bookmark & Share
Bookmark & Share
Bookmark & Share

الورث فى القرآن

اذهب الى الأسفل

الورث فى القرآن Empty الورث فى القرآن

مُساهمة من طرف Admin الثلاثاء يونيو 28, 2022 7:08 am

ورث
فإن لم يكن له ولد وورثه أبواه
قال تعالى بسورة النساء
"فإن لم يكن له ولد وورثه أبواه فلأمه الثلث" وضح الله لنا أن وصيته إذا لم يكن له ولد أى عيال بنات أو بنين فلأمه وهى والدته ثلث الورث ولأبيه الثلثين فإن كان للميت اخوة فالأم لها الثلث وللأب الثلثين
وإن كان رجل يورث كلالة
قال تعالى بسورة النساء
"وإن كان رجل يورث كلالة أو امرأة وله أخ أو أخت فلكل واحد منهما السدس فإن كانوا أكثر من ذلك فهم شركاء فى الثلث من بعد وصية يوصى بها أو دين غير مضار " وضح الله أن الرجل وهو الذكر أو المرأة أى الأنثى إن كانوا كلالة أى ليس لهم عيال بنين وبنات وله أخ أو أخت فنصيب الواحد منهما مساوى لنصيب الأخر وهو السدس فإن كان الاخوة أكثر من ذلك والمراد إن كان عدد الاخوة أكبر من الاثنين فهم شركاء فى الثلث والمراد فهم متساوون فى الأنصبة التى يأخذونها من الثلث وهذا من بعد وصية يوصى بها أو دين والمراد من بعد تنفيذ فرض يفرضه العاقر أو سداد مال السلف الذى أخذه من الآخرين ويشترط فى الوصية أن تكون غير مضارة أى غير ظالمة للورثة
ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون
قال تعالى بسورة الأعراف
"ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون" وضح الله أن المسلمين نودوا أى قيل لهم :أن تلكم الجنة أى الحديقة أورثتموها أى ملكتموها بما كنتم تعملون أى بالذى كنتم تسلمون
إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده
قال تعالى بسورة الأعراف
"قال موسى لقومه استعينوا بالله واصبروا إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده " وضح الله أن موسى لما عرف سياسة فرعون قال لقومه وهم أهله:استعينوا بالله والمراد احتموا منهم بطاعة حكم الله أى اصبروا أى اتبعوا حكم الله إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والمراد إن البلاد ملك لله يعطيها من يريد من خلقه وهم الصالحون وهذا يعنى أنه وعدهم بحكم البلاد إن أطاعوا حكم الله
وأورثنا القوم الذين استضعفوا مشارق الأرض ومغاربها
قال تعالى بسورة الأعراف
"وأورثنا القوم الذين استضعفوا مشارق الأرض ومغاربها التى باركنا فيها " وضح الله أنه أورث أى ملك أى مكن القوم الذين استضعفوا أى استذلوا مشارق الأرض ومغاربها التى باركنا فيها والمراد ملكهم منيرات وهى نفسها ظلمات البلد التى قدسها وهى الأرض المقدسة مكة مصداق لقوله بسورة المائدة"ادخلوا الأرض المقدسة التى كتب الله لكم
فخلف من بعدهم خلف ورثوا الكتاب
قال تعالى بسورة الأعراف
"فخلف من بعدهم خلف ورثوا الكتاب يأخذون عرض هذا الأدنى ويقولون سيغفر لنا وإن يأتهم عرض مثله يأخذوه " وضح الله أن بعد ذلك الجيل من بنى إسرائيل خلف من بعدهم خلف والمراد جاء من بعد وفاتهم جيل ورثوا الكتاب أى علموا الوحى من توراة وغيرها من كتب رسلهم وهى عهد الله وهم يأخذون عرض هذا الأدنى والمراد يأكلون متاع هذه الدنيا بالباطل ويقولون سيغفر لنا أى سيعفو عنا وهذا يعنى أنهم من كذبهم يكررون نفس الفعل باستمرار ويحسبون أن الله سيعفو عنهم كل مرة وإن يأتهم عرض مثله والمراد وإن يجيئهم متاع مثله أى شبهه من متاع الدنيا يأخذوه أى يأكلوه بالباطل
تلك الجنة التى نورث من عبادنا من كان تقيا
قال تعالى بسورة مريم
" تلك الجنة التى نورث من عبادنا من كان تقيا " وضح الله أنه يعطي المسلمين الرحمة فى كل وقت وهى الجنة أى الحديقة التى نورث من عبادنا من كان تقيا والمراد التى ندخل من خلقنا من كان مطيعا لحكم الله
كذلك وأورثناها بنى إسرائيل
قال تعالى بسورة الشعراء
"فأخرجناهم من جنات وعيون وكنوز ومقام كريم كذلك وأورثناها بنى إسرائيل " وضح الله أنه أخرج أى طرد قوم فرعون والمراد أبعدهم بالموت من جنات وهى الحدائق والعيون وهى الأنهار والكنوز وهى الأموال التى كانت معهم والمقام الكريم وهو المسكن الحسن وقد أورث أى ملك بنى إسرائيل هذه الأشياء فى الأرض المقدسة
واجعلنى من ورثة جنة النعيم
قال تعالى بسورة الصافات
"رب هب لى حكما وألحقنى بالصالحين واجعل لى لسان صدق فى الآخرين واجعلنى من ورثة جنة النعيم " وضح الله أن إبراهيم(ص)دعا الله فقال :رب هب لى حكما والمراد خالقى أعطنى وحيا والمراد أنه يطلب من الله كتابا يسيرا عليه ،وألحقنى بالصالحين والمراد وأدخلنى مع المحسنين الجنة فهو يطلب أن يكون مع المسلمين فى الجنة ،واجعل لى لسان صدق فى الآخرين أى وأبقى لى حديث عدل فى القادمين للوجود فى المستقبل وهذا يعنى أن يذكر بعض ما حدث له فى الوحى المنزل مستقبلا على الرسل القادمين،واجعلنى من ورثة جنة النعيم والمراد واجعلنى من ملاك حديقة المتاع وهذا يعنى أنه يطلب سكن الجنة مع ملاكها
وورث سليمان داود
قال تعالى بسورة النمل
"وورث سليمان داود " وضح الله أن سليمان(ص)ورث أى خلف أبيه داود(ص)فى الحكم
وأورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم
قال تعالى بسورة الأحزاب
"وأنزل الذين ظاهروهم من أهل الكتاب من صياصيهم وقذف فى قلوبهم الرعب فريقا تقتلون وتأسرون فريقا وأورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم وأرضا لم تطؤها " وضح الله للمؤمنين أنه أنزل الذين ظاهروا الأحزاب من أهل الكتاب من صياصيهم والمراد أنه طرد الذين ساعدوا الفرق من أصحاب الوحى السابق وهم اليهود من حصونهم وفسر هذا بأنه قذف فى قلوبهم الرعب والمراد وضع فى نفوسهم الخوف من أذى المسلمين فسلموهم الحصون ففريقا تقتلون أى فبعضا منهم تذبحون وهم من حاربوكم وفريقا تأسرون والمراد وبعضا تسبونهم أى تتخذونهم عبيدا وإماء ممن حاربوكم ووضح لهم أنه أورثهم أرضهم وفسرها بأنها ديارهم والمراد ملكهم بيوتهم وهى صياصيهم وأموالهم وهى أملاكهم من نقود وذهب وغير ذلك وزاد على هذا أنه ملكهم أرضا لم يطؤها أى بلدا لم يملكوها بعد وهى مكة ولكنهم سيملكونها فى المستقبل
ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا
قال تعالى بسورة فاطر
"ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله " وضح الله أنه أورث الكتاب والمراد أبلغ الوحى للذين اصطفى من عباده وهم الذين اختارهم من أنواع خلقه وهم الجن والإنس فمنهم ظالم لنفسه أى فمنهم منقص لحق نفسه وهو الجنة حيث أدخلها النار ومنهم مقتصد أى محسن لنفسه وفسر المقتصد بأنه سابق بالخيرات بإذن الله والمراد فائز بالرحمات وهى الجنات بأمر الرب
وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء
قال تعالى بسورة الزمر
"وقالوا الحمد لله الذى صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم أجر العاملين " وضح الله أن الذين اتقوا ربهم الحمد لله الذى صدقنا وعده والمراد الطاعة لحكم الله الذى حقق لنا قوله بدخول الجنة وأورثنا الأرض نتبوأ منها حيث نشاء والمراد وملكنا البلاد ننزل منها حيث نرغب فنعم أجر العاملين والمراد وحسنت دار المتقين وهذا يعنى أن الجنة نعم الثواب
وأورثنا بنى إسرائيل الكتاب هدى
قال تعالى بسورة غافر
"ولقد أتينا موسى الهدى وأورثنا بنى إسرائيل الكتاب هدى وذكرى لأولى الألباب " وضح الله أنه أتى موسى الهدى والمراد أعطى لموسى (ص)التوراة أى الكتاب وأورثه بنى إسرائيل والمراد وأعطاه لأولاد يعقوب هدى أى ذكرى والمراد نفع لأولى الألباب وهم أصحاب العقول فهم الذين يستفيدون من طاعته بنصر الله لهم
وإن الذين أورثوا الكتاب من بعدهم لفى شك منه مريب
قال تعالى بسورة الشورى
"وإن الذين أورثوا الكتاب من بعدهم لفى شك منه مريب " وضح الله أن الذين أورثوا الكتاب وهم الذين أبلغوا حكم الله من بعد السابقين لفى شك منه مريب والمراد فى كفر به كبير
وتلك الجنة أورثتموها
قال تعالى بسورة الزخرف
"وتلك الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون لكم فيها فاكهة كثيرة منها تأكلون " وضح الله أن المتقين يقال لهم وتلك الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون والمراد وتلك الحديقة ملكتموها بالذى كنتم تطيعون حكم الله لكم فيها فاكهة كثيرة منها تأكلون والمراد لكم فيها متاع دائم به تتمتعون وهذا يعنى أن البقاء والمتاع مستمر لا نهاية له
كذلك وأورثناها قوما أخرين
قال تعالى بسورة الدخان
"كم تركوا من جنات وعيون وزروع ومقام كريم ونعمة كانوا فيها فاكهين كذلك وأورثناها قوما أخرين فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين " سأل الله كم تركوا من جنات وعيون وزروع ومقام كريم ونعمة كانوا فيها فاكهين والمراد كم خلفوا بعدهم من حدائق وأنهار ونباتات وبيت عظيم أى متاع كانوا به فرحين ؟والغرض من السؤال هو إخبار أن القوم تركوا كل هذه النعم الإلهية بسبب كفرهم ،كذلك أى بتلك الطريقة وهى هلاكهم أورثها قوما أخرين والمراد ملكها لناس أخرين من بعدهم فما بكت عليهم والمراد فما حزنت السماء والأرض على قوم فرعون وما كانوا منظرين والمراد وما كانوا مرحومين أى منتصرين
لا يحل لكم أن ترثوا النساء كرها
قال تعالى بسورة النساء
"يا أيها الذين أمنوا لا يحل لكم أن ترثوا النساء كرها " نهى الله الذين أمنوا وهم الذين صدقوا وحى الله فيقول:لا يحل لكم أن ترثوا النساء كرها والمراد لا يباح لكم أى يحرم عليكم أن تأخذوا مال الزوجات جبرا دون رضاهن
إنا نحن نرث الأرض ومن عليها
قال تعالى بسورة مريم
"إنا نحن نرث الأرض ومن عليها وإلينا يرجعون " وضح الله لنبيه(ص)أنه هو يرث الأرض أى يملك الحكم فى الأرض وفسر ذلك بأنه يرث من على الأرض والمراد يملك الحكم فى مخلوقات الأرض وترجع له المخلوقات أى وتؤوب له المخلوقات والمراد يعودون لجزاء الله ثوابا أو عقابا
ونرثه ما يقول
قال تعالى بسورة مريم
"كلا سنكتب ما يقول ونمد له من العذاب مدا ونرثه ما يقول ويأتينا فردا " وضح الله لنبيه(ص)أن كلا أى حقا سيحدث التالى سنكتب ما يقول والمراد سنسجل ما يتحدث والمراد سيدون ما يلفظ الكافر عن طريق الرقيب العتيد ووضح له أنه يمد له من العذاب مدا والمراد أنه يزيد له من العقاب زيادة من ويورثه الله ما يقول والمراد ويحمله الله عقوبة ما تحدث به فى الدنيا ،ويأتينا فردا والمراد ويجيئنا وحيدا فى الآخرة بلا مال ولا ولد
وهو يرثها إن لم يكن لها ولد
قال تعالى بسورة النساء
"يستفتونك قل الله يفتيكم فى الكلالة إن امرؤ هلك ليس له ولد وله أخت فلها نصف ما ترك وهو يرثها إن لم يكن لها ولد " وضح الله للنبى(ص)أن المسلمين يستفتونه أى يسألونه عن الكلالة ويطلب منه أن يقول لهم:الله يفتيكم أى يجيبكم عن سؤالكم عن ميراث الكلالة وهو إن امرؤ هلك ليس له ولد والمراد إن مسلم توفى وليس عنده عيال بنين أو بنات ولا أبوين وله أخت واحدة فلها نصف ما ترك والمراد فلها نصف الذى فات الميت من المال وأما إذا كانت الأخت هى الميتة فالأخ يرث أى يملك مالها كله إن لم يكن لها ولد أى عيال
أو لم يهد للذين يرثون الأرض
قال تعالى بسورة الأعراف
"أو لم يهد للذين يرثون الأرض من بعد أهلها أن لو نشاء أصبناهم بذنوبهم " وضح الله أن على الذين يرثون الأرض من بعد أهلها وهم الذين يملكون البلاد بعد موت سكانه السابقين أن يهدوا أى يعلموا أن لو نشاء أصبناهم بذنوبهم والمراد أخذناهم بخطاياهم أى أهلكناهم بسيئاتهم مصداق لقوله بسورة غافر"فأخذهم الله بذنوبهم
فهب لى من لدنك وليا يرثنى ويرث من آل يعقوب
قال تعالى بسورة مريم
"وإنى خفت الموالى من ورائى وكانت امرأتى عاقرا فهب لى من لدنك وليا يرثنى ويرث من آل يعقوب واجعله رب رضيا " وضح الله أن زكريا قال فى ندائه الخفى :وإنى خفت الموالى من ورائى والمراد وإنى خشيت ضلال الأنصار من بعد وفاتى وكانت امرأتى عاقرا أى وكانت زوجتى عقيما فهب لى من لدنك أى فأعطنى بقدرتك وليا أى ناصرا أى ولدا يرثنى أى يأخذ مالى ويرث من آل يعقوب أى ويأخذ من مال أهل إسرائيل (ص)،وهذا يعنى أن يكون الولد وارثا أى مالكا لكل ملك زكريا (ص)وملك بعض أهل يعقوب(ص)حتى يعمل فيه بحكم الله ،واجعل رب رضيا أى واخلقه إلهى مقبولا أى مسلما وهذا يعنى أن زكريا (ص)يريد ولد يكون حاكم للموالى بوحى الله ويرث الملك من والده وأقاربه ويكون مسلما
أن الأرض يرثها عبادى الصالحون
قال تعالى بسورة الأنبياء
"ولقد كتبنا فى الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادى الصالحون " وضح الله لنا أنه كتب فى الزبور أى قال فى الوحى أى سجل فى الصحف من بعد الذكر وهو الحكم أى أحكام الشريعة:أن الأرض يرثها عبادى الصالحون أى أن البلاد يحكمهما خلقى العادلون وهذا يعنى استخلاف الله لهم فى البلاد مصداق لقوله بسورة النور"وعد الله الذين أمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم فى الأرض"فهذا يعنى أنه يتحكم المؤمنين بحكم الله فى بلاد الأرض
أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس
قال تعالى بسورة المؤمنون
"أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون" وضح الله للناس أن المؤمنون هم الوارثون أى المالكون الذين يرثون الفردوس أى الذين يسكنون أى يملكون الجنة وهم فيها خالدون أى مقيمون أى ماكثون فيها أبدا
ونحن الوارثون
قال تعالى بسورة الحجر
"وإنا لنحن نحى ونميت ونحن الوارثون " وضح الله للناس أنه هو يحى أى يخلق أى يبدأ الخلق ويميت أى يتوفى وهو الوارث أى مالك السموات والأرض مصداق لقوله بسورة الملك"له ملك السموات والأرض"
لا تذرنى فردا وأنت خير الوارثين
قال تعالى بسورة الصافات
"وزكريا إذ نادى ربه رب لا تذرنى فردا وأنت خير الوارثين فاستجبنا له ووهبنا له يحيى " وضح الله أن زكريا (ص)نادى ربه أى دعا خالقه فقال :رب أى إلهى لا تذرنى فردا والمراد لا تتركنى وحيدا وأنت خير الوارثين أى وأنت أحسن المالكين ،وهذا الدعاء يطلب فيه من الله أن يرزقه ولدا يرثه وقد استجاب له أى علم بطلب زكريا (ص)فوهب له أى فأعطاه يحيى (ص)ولدا له وأصلح له زوجه والمراد وحسن له امرأته وهذا يعنى أنه أزال عقمها وجعلها صالحة لإنجاب يحيى (ص)
ونجعلهم الوارثين
قال تعالى بسورة القصص
"ونريد أن نمن على الذين استضعفوا فى الأرض ونجعلهم الوارثين ونمكن لهم فى الأرض " وضح الله أنه يريد أن يمن على الذين استضعفوا فى الأرض والمراد يحب أن ينعم على الذين ذلوا فى البلاد وهم بنى إسرائيل وفسر هذا بأنه يريد أن يجعلهم الوارثين أى المالكين للأرض المباركة وفسر هذا بأنه يمكن لهم فى الأرض والمراد يحكمهم فى البلاد وهى مشارق ومغارب الأرض المباركة
وكنا نحن الوارثين
قال تعالى بسورة القصص
"وكم أهلكنا من قرية بطرت معيشتها فتلك مساكنهم لم تسكن من بعدهم إلا قليلا وكنا نحن الوارثين " وضح الله لنبيه (ص)أن كم من قرية أهلكها والمراد أن عدد أهالى البلدات التى قصمها أى دمرها الله كبير والسبب أنها بطرت معيشتها أى رفضت حياتها وهى الجنة فى الآخرة أى المعيشة الحقة وهذا يعنى أنهم كذبوا وحى الله الذى يؤدى بهم للمعيشة الدائمة فتلك مساكنهم وهى بيوتهم لم تسكن من بعدهم إلا قليلا والمراد أنها لم تشغل بالسكان إلا وقتا قصيرا هو وقت الدنيا وكان الله هو الوارث أى المالك لمساكنهم
وعلى الوارث مثل ذلك
قال تعالى بسورة البقرة
"لا تضار والدة بولدها ولا مولود له بولده وعلى الوارث مثل ذلك " وضح الله أن الوالدة وهى الأم المطلقة لا تضار أى لا تؤذى بسبب طفلها بمعنى أن الأب المطلق لا يؤذيها بعدم إحضار الطعام والكساء لها ولطفلها والمولود له وهو الأب لا يؤذى بسبب ولده والمراد لا ترهقه الزوجة المطلقة بإحضار طعام أو كساء ليس فى قدرته وأما الوارث وهو المالك عصمة زوجته فلم يطلقها وهو الزوج فعليه مثل ذلك أى قدر هذا وهذا يعنى أن مالك عصمة المرأة عليه رزق المرأة وكسوتها دون ضرر والمراد هنا الزوج غير المطلق
وتأكلون التراث أكلا
قال تعالى بسورة الفجر
"بل لا تكرمون اليتيم ولا تحاضون على طعام المسكين وتأكلون التراث أكلا لما وتحبون المال حبا جما " وضح الله للناس أن الحقيقة أنهم لا يكرمون اليتيم والمراد لا يحسنون معاملة فاقد الأب ولا يحاضون على طعام المسكين والمراد ولا يعملون على تأكيل المحتاج ما يشبعه،وتأكلون التراث أكلا لما والمراد وتجمعون المال جمعا شديدا وفسر هذا بأنهم يحبون المال حبا جما والمراد ويشتهون المال اشتهاء عظيما
ولله ميراث السموات والأرض
قال تعالى بسورة آل عمران
" ولله ميراث السموات والأرض " وضح الله للناس أن له ميراث أى ملك أى حكم من فى السموات والأرض وأنه بما يعملون خبير والمراد أنه بالذى يصنعون فى دنياهم عليم وسيحاسبهم عليه
وما لكم ألا تنفقوا فى سبيل الله ولله ميراث السموات والأرض
قال تعالى بسورة الحديد
"وما لكم ألا تنفقوا فى سبيل الله ولله ميراث السموات والأرض " سأل الله المؤمنين ما لكم ألا تنفقوا فى سبيل الله والمراد ما لكم ألا تعملوا لنصر دين الله والغرض من السؤال إخبارهم بوجوب نصر الإسلام بالمال ووضح لهم أن لله ميراث أى حكم أى "ملك السموات والأرض "كما قال بنفس السورة ،
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 95194
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 55
الموقع : مكة

https://betalla.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى