بيت الله


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

بيت الله
بيت الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى سبب كراهية البصل
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1اليوم في 6:38 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى النبى (ص)وأهله لم يأكلوا خبز مرقق حتى موته
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1اليوم في 6:37 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض ف وليمة صفية
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1اليوم في 6:36 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى النوم في المسجد
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1اليوم في 6:35 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى حدوث معجزات إطعام الأعداد الكبيرة من الطعام القليل
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1اليوم في 6:34 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى وصف الطعام بالشر
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1اليوم في 6:33 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى كم المأكول من الشعير فى وليمة زينب
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1اليوم في 6:32 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى المأكول فى وليمة زينب
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1اليوم في 6:31 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى زواج النبى(ص) من صفية بعد ثلاثة أيام من مقتل زوجها
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1اليوم في 6:29 am من طرف Admin

» قراءة فى مقال مستعمرات في الفضاء
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1اليوم في 6:16 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى عدم قبول الهدية إلا من ناس معينة
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1أمس في 7:50 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى عدم جواز هبة الزوجة إلا بإذن زوجها
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1أمس في 7:49 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى لمن العمرى
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1أمس في 7:48 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى حكم العمرى
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1أمس في 7:47 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى العمرى للأقارب
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1أمس في 7:46 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى العمرى للوارث
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1أمس في 7:45 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى العمرى والرقبى
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1أمس في 7:44 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى العودة عن الصدقة
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1أمس في 7:43 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى وجود سبى فى هوازن
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1أمس في 7:42 am من طرف Admin

» قراءة فى مقال كيفية رؤية المخلوقات للعالم من حولها؟
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1أمس في 7:32 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى حصر الموبقات فى سبع
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الأربعاء أبريل 10, 2024 11:38 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى التأمير
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الأربعاء أبريل 10, 2024 11:37 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فيما تصدق به سعد عن أمه
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الأربعاء أبريل 10, 2024 11:36 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى نناقض فى سبب التصدق
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الأربعاء أبريل 10, 2024 11:35 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى التصدق عن الميت ينفعه
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الأربعاء أبريل 10, 2024 11:34 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى نفع العمل للغير الميت
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الأربعاء أبريل 10, 2024 11:33 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى نفع ثلاث أعمال للميت بعد موته
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الأربعاء أبريل 10, 2024 11:32 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى نفع الحى للميت
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الأربعاء أبريل 10, 2024 11:31 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى اختصاص الابنة فاطمة بالنداء دون سائر العيال
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الأربعاء أبريل 10, 2024 11:30 am من طرف Admin

» قراءة فى مقال حوار مع شيخ العرفاء الأكبر
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الأربعاء أبريل 10, 2024 10:37 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى أسماء المنادى عليهم يوم انذار العشيرة
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الثلاثاء أبريل 09, 2024 7:11 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى عدد المنادى عليهم يوم انذار العشيرة
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الثلاثاء أبريل 09, 2024 7:09 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى منع الوصية عن أى وارث
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الثلاثاء أبريل 09, 2024 7:08 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى عدد غرماء جابر فىالتمر
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الثلاثاء أبريل 09, 2024 7:07 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى سبب معجزة التمر
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الثلاثاء أبريل 09, 2024 7:06 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى الآتين يوم تمر جابر
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الثلاثاء أبريل 09, 2024 7:05 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى المشى حول التمر
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الثلاثاء أبريل 09, 2024 7:05 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى الناقص من التمر
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الثلاثاء أبريل 09, 2024 7:04 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى معجزة التمر الذى أخذ منه الكثير وبقى كما هو
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الثلاثاء أبريل 09, 2024 7:03 am من طرف Admin

» الضفائر والغدائر والعقائص والذوائب وتغيير خلق الله
الرد على مقال فى خلق الكون Icon_minitime1الثلاثاء أبريل 09, 2024 6:55 am من طرف Admin

أبريل 2024
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     

اليومية اليومية

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


Bookmark & Share
Bookmark & Share
Bookmark & Share

الرد على مقال فى خلق الكون

اذهب الى الأسفل

الرد على مقال فى خلق الكون Empty الرد على مقال فى خلق الكون

مُساهمة من طرف Admin الجمعة نوفمبر 30, 2018 5:43 am

الحمد لله رب العالمين , والسلام على أنبياء الله أجمعين وعلى من اتبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين .
.الشمس والمدارات: المدار الأول: يقول تعالى Sad لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلكٍ سيبحون).
المدار الثاني: يقول سبحانه( والشمس تجري لمستقرٍ لها ذلك تقدير العزيز العليم )* )[يس: 38].
: كما هو معروف , تتوضع الشمس في مجرة درب التبانة ولقد اكتشف العلماء أن الشمس تدور حول نفسها يميناً وشمالاً بحركة متذبذبة
وبالإضافة إلى المسار المعروف لها وهو الحركة الدورانية حول مركز المجرة وتستغرق دورتها فيه 226 مليون سنة وتسمى هذه المدة بالسنة المجرية وهذا المدار الأول ، اكتشف العلماء أيضاً أن الشمس تتحرك باتجاه مركز المجرة أيضاً وهو معنى قوله تعالى" تجري لمستقر لها" وهو الثاني و كما ثبت أن هذا المستقر هو قلب المجرة التي ابتعدت عنه الشمس أثناء عملية تشكلها وخلقها وغيرها من الكواكب والأقمار والشموس في مجرة درب التبانة التي هي واحدة من عدد لا يحصى من المجرات وهو ما يشير عملياً أن مكان ولادة الشمس هو نفس المكان الذي سيشهد عملية موتها كنجم نشط, وهم ما يشبه عملية دفن الإنسان الذي نشأ من التراب والى التراب يعود وهذا هو ما تدل عليه الآية الكريمة"يقول تعالى: (وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى)[لقمان: 29] وهو النهاية المحتمة بانتهائها الوجودي"( إذا الشمس كورت) وهو اشارة إلى انضغاط مادة الشمس على نفسها قبل تحولها وهو ما يشير إلى انعكاس عملية الخلق التي بدأت بالانفجار الكوني الهائل لتلك الكتلة الفريدة ومن ثم تمددها غازياً مع الأجزاء الصلبة"( ثم استوى إلى السماء وهي دخان") ودورانها حول نفسها وتكثفها بسبب قوة الانفجار وتشكلها ضمن مجرات( أرحام) التي نشأت فيها الكواكب والأقمار والنجوم والعملية التي ما تزال مستمرة ثم العودة بمسار عكسي لذلك الخلق في قوله تعالى"(. (( يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاء كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ )) الأنبياء آية 104 . ولقد أثبت العلم أن الشموس تموت عملياً وتنتهي بعد انتهاء التفاعلات النووية على سطحها والدفع الهائل للطاقة والحرارة للخارج يتوقف ذلك بشكل تدريجي لاستهلاك الموارد التي هي بمقدار وليست دائمة
وقدر العلماء أن وزن إنسان عادي على سطح ثقب أسود ب أكثر من 20 مليار طن .
والآية الكريمة التالية تعبر عن الثقوب السوداء بشكل بياني رائع "("فَلاَ أُقْسِمُ بِالْخُنّسِ. الْجَوَارِ الْكُنّسِ. وَاللّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ. وَالصّبْحِ إِذَا تَنَفّسَ. إِنّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ" التكوير 15-19)و كلمة " خنس" تشير إلى انهيار المادة إلى الداخل وتكثفها على بعضها و " الجوار" هو إتباع تلك الثقوب السوداء لمسارات, " و "كنس" أشارة إلى ابتلاعها الضوء حيث تكنسه كنساً وكل شيء مادي ولا تعكسه غير حال النجوم والكواكب الضخمة حيث يحدث تقوس للضوء بفعل جاذبيتها القوية
وقوله سبحانه "والصبح إذا تنفس" وهي آية في قمة الروعة التي ما بعدها روعة, فمن المعروف أن الإنسان في التنفس يدخل الهواء لرئتيه فسيتخلص الأوكسجين ويطرح ثاني اوكسيد الكربون والنباتات والأشجار في الليل عندما لا يكون هناك ضوء للشمس فهي تستهلك الأوكسجين وتطرح الكربون وتنعكس العملية مع بزوغ ضوء الشمس
قال الأخ الكاتب "ودوران الأرض حول نفسها في مدار كما سبق عبر المادة الكونية: يقول سبحانه" (الله الذي رفع السموات بغير عمد ترونها(164 والمعنى أن السماوات بنيان مادي "
الخطأ هنا هو دوران الأرض حول نفسها فى مدار والسؤال لك يا أخى هل رأى أحد الأرض وهى تدور ؟ والجواب كلا لأننا هنا على الأرض وحتى من زعموا أنهم طلعوا للقمر لم يروا شىء لأن طبقا لعلمكم السماءسوداء فى الفضاء الخارجى لا تمكن من رؤية شىء
إن الأرض فى القرآن هى مركز الكون فالسماء مبنية فوقها كما قال تعالى " وبنينا فوقكم سبعا شدادا" فكيف يتحرك الأساس والبناء فوقه ؟
قال الأخ الكاتب "وأما رؤية السماوات الأخرى فهو ما سيتم بإذن الله"( يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان ") على أن الحفظ أيضاً ليس فقط من اصطدام الكواكب بعضها ببعض بل أيضاً في السماء الدنيا وهي ما نراه من السماء الزرقاء بحفظ للغلاف الجوي الحيوي المحيط بالأرض من الانهيار والانفلات عن الأرض وهو ما يهدد الحياة عليها بانعدامها "
الخطأ أن رؤية السموات الأخرى ستتم والحق أن لا السماء الدنيا ولا غيرها سيتم رؤيتها لأن الله بين أن النافذ لها مصيره هو الهلاك بالنار والنحاس عقب الآية التى استشهد بها الكاتب فقال " يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السموات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان مبين فبأى آلاء ربكما تكذبان يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنتصران"
قال الأخ الكاتب "ولا يعني ذلك طبقة الأوزون فقط بل أيضاً الدرع المغناطيسي الذي يحمي الأرض، ومصدر المغناطيس هو لب الأرض الدوَّار، وقشرة الأرض تبلغ 48 كم، ولكن اللب يبلغ 3400 كم، وفي العمق نواة سائلة من الحديد المصهور بحرارة 5000 درجة، وهي تدور مثل دينمو السيارة،. "
الخطأ هنا أن قشرة الأرض 48كم واللب 3400كم والسؤال كيف تم القياس يا أخى ها نزل العلماء تحت وقاسوه بالمتر ام أن المسألة كلها مسائل تخمينية ؟قطعا تخمين لأن أحدا لم ينزل لتحت ولم يذهب حيث قال الأخ من كم
زد على هذا أن الله أخبرنا أن الأرض سبع طبقات كالسماء التى يقيسونها بمليارات السنوات الضوئية فكيف لا تقاس طبقات الأرض بنفس المقياس ؟ هل هناك خيار وفقوس ؟
قال تعالى " الله الذى خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن"لاحظ كلمة مثلهن لتعلم أن الإتساع واحد
قال الأخ الكاتب "ولقد وجد العلماء بنتيجة حساباتهم أن الكون يحوي نجوماً عادية ونجوماً نيوتترونية أي أن هذه النجوم تتكون من جسيمات صغيرة هي النيوترونات.
بدأ العلماء على مدى أربعين عاماً رحلة البحث عن هذه النجوم الجذابة، حتى جاء عام 1967 وبعد مراقبة السماء لفترة طويلة وأخيراً تمكن العلماء من تسجيل إشارات راديوية، تبين أنها صادرة عن هذه النجوم. ولكن الإثبات العلمي اليقيني على وجودها لم يأت إلا في أواخر القرن العشرين عندما استطاع العلماء تصوير هذه النجوم ودراستها دراسة معمقة، "
الخطأ هو أن العلماء صوروا النجوم وهذا هو الإثبات العلمى اليقينى والسؤال لك يا أخى كيف صور العلماء النجوم المذكورة وهى على بعد مليارات السنوات الضوئية وهم هنا على الأرض ومراكبهم المزعومة كفوياجر لم تغادر النظام الشمسى كما يقولون إلا من عشر سنوات أو أكثر بقليل وهم لا يعلمون شىء عما تفعله ؟
لكى تقول علم يقينى يجب أن ترى بنفسك والرؤية هنا مستحيلة علميا لوجود السحب والغبار والأضواء النجمية المتداخلة وغير ذلك
قال الأخ الكاتب "ولقد أشار القرآن الكريم إلى الكلمة المفتوحة " مصر" وأشار بذلك إلى كل القرى والتجمعات البشرية الأخرى على نهر النيل ب" مصر" وذلك بسبب "صيرورة" الحياة فيها أي قابلية الحياة فيها واستمرارها لوجود المياه عامل الحياة الأول في صحراء قاحلة. "
الخطا هنا هو أن المقصود بمصر فى القرآن مصر الحالية حيث يجرى النيل الحالى والحق أن مصر فى القرآن غير مصر الحالية فلا ذكر فى المصحف الحالى للنيل ومصر التى كانت فى عصر فرعون لم يكن فيها نهر واحد وإنما أنهار متعددة ولذا " ونادى فرعون قومه قال يا قوم أليس لى ملك مصر وهذه الأنهار تجرى من تحتى أفلا تبصرون" ومصر التى يتحدث عنها القرآن كانت بلدة واحدة تسمى مصر
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 95578
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 55
الموقع : مكة

https://betalla.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى