بيت الله


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

بيت الله
بيت الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قراءة فى مقال هل تعكس بلورات الماء حالتنا الواعية؟
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1أمس في 6:16 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى وجود باب فى الجنة لكل عمل
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1أمس في 5:31 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى قعود الشيطان على طرق الإنسان
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1أمس في 5:30 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الجنة فيها مائة درجة
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1أمس في 5:29 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى منزلة الايمان
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1أمس في 5:29 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تساوى المجاهد بالصائم القائم الخاشع الراكع الساجد
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1أمس في 5:27 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى أجر المجاهدين
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1أمس في 5:26 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تساوى المجاهد بالصائم القائم
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1أمس في 5:25 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى وفد الله ثلاثة فقط
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1أمس في 5:24 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الله يعين ثلاثة فقط
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1أمس في 5:23 am من طرف Admin

» نظرات فى كتاب التحقيق فيما نسب للنبي (ص)من زواجه بزينب بنت جحش
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 5:00 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الجنة عند رجلى الأم فى الأرض
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:29 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الله لا يذكر الحكم حتى يذكره الناس
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:28 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى قتال الناس حتى يسلموا
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:27 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى إعطاء مفاتح خزائن الأرض له
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:25 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى العلم بالغيب وهو أن عالم المدينة أعلم الناس
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:24 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الجنة فى الأرض بين البيت والقبر أو المنبر
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:24 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى النبى(ص) من حرم المدينة
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:23 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الشفاعة وهى الشهادة لمن صبر على أذى المدينة وحده
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:22 pm من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى حرمة الخروج من المدينة
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الخميس فبراير 22, 2024 4:21 pm من طرف Admin

» صَخرة القُدس
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 5:11 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى المدينة حرم
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:42 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى إبراهيم(ص) حرم مكة
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:41 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الملائكة موجودة فى أرض المدينة لمنع الطاعون والدجال
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:40 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى من أراد أهل المدينة بسوء أذابه الله
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:39 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى الترغيب الشديد والمتكرر فى سكنى المدينة
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:38 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى المدينة تنفى كيرها وخبثها
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:37 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى دخول الدجال مكة والمدينة
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:36 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى عدم وراثة المسلم للكافر والضد
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:35 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى لرجل أصبح عاريا من ثوبه
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الأربعاء فبراير 21, 2024 4:33 am من طرف Admin

» تحويل القبلة
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 5:26 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى جسم الرسول(ص) كان عاريا ظهره وجنبه وإبطه فى الحج
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:57 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى زوجة النبى (ص)الحائض فى الحج
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:56 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى وجود عمرة فى رمضان
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:54 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى أفضلية صلاة الليل على النهار
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:54 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى قصر الصلاة فى السفر لبلاد المسلمين
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:50 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تعرى الرسول(ًص) حتى ظهرت ساقيه فى الحج
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:49 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى القسم والحصار كان على بنى هاشم وبنى المطلب
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:48 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى تناقض فى حكم الحيض فى الحج
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:48 am من طرف Admin

» من أخطاء كتاب سنن النسائى الكبرى إرادة الرسول(ص) جماع زوجته يوم النحر
الرد على مقال حقيقة القرآنيين Icon_minitime1الثلاثاء فبراير 20, 2024 4:46 am من طرف Admin

فبراير 2024
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
26272829   

اليومية اليومية

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


Bookmark & Share
Bookmark & Share
Bookmark & Share

الرد على مقال حقيقة القرآنيين

اذهب الى الأسفل

الرد على مقال حقيقة القرآنيين Empty الرد على مقال حقيقة القرآنيين

مُساهمة من طرف Admin الجمعة أكتوبر 18, 2013 9:19 pm

مقال ابو عائشة فى منتدى العقلانيين العرب حقيقة القرآنيين :
حقيقه القرانييون
لا يهمنا المسمى بقدر ما يهمنا حقيقه هذا المسمى
مثال
هناك من يطلقون على انفسهم (س س س) ويعتقدون ان عيسى ابن الله وهنا اقول هم نصارى فلا يهمنا المسمى بقدر ما يهمنى حقيقه هذا المسمى
القرانييون ما هي حقيقتهم بغض النظر على المسمى الذي يطلقون على انفسهم
يعتقدون
اولا : اعتقادهم بالله
أ.يعتقدون ان الله لا يعلم افعال البشر قبل حدوثها بل يفسرون الغيب انه ما حدث فقط
الرد
قال تعالى :عالم الغيب فلا يظهر على غيبه احدا الا من ارتضى من رسول فانه يسلك من بين يديه ومن خلفه رصدا
قال تعالى :وهو الذي خلق السماوات والارض ويوم يقول كن فيكون قوله الحق وله الملك يوم ينفخ في الصور عالمالغيبوالشهاده وهو الحكيم الخبير
قال تعالى ثم تردون الى عالم الغيب والشهاده فينبئكم بمل كنتم تعملون
قال تعالى يوم يجمع الله الرسل فيقول ماذا اجبتم قالوا لا علم لنا انك انت علام الغيوب.
عالم الغيب والشهاده
الشهاده ما يشاهده الانسان ويطلع عليه
الغيب ماغاب عنه سواء اكان ماضيا او حاضا او مستقبل
الدليلقال تعالى:تلك من انباء الغيب نوحيا اليك ما كنت تعلم انت ولا قومك من قبل هذا _عندما اخبر الله نبيه عن قصص الانبياء والاقوام السابقه
قالتعالى قل لا املك لنفسي نفعا وضرا الا ما شاء الله ولو كنت اعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء ان انا الا نذير وبشير لقوم يؤمنون.
هنا تبين الايه ان ما سيحدث غيب لا يعلمه الا الله
قال تعالى : افرءيت الذي كفر باياتنا وقال لأوتين مالا وولدااطلع الغيب ام اتخذ عند الرحمن عهدا
ب:يعتقدون ان الزرق من افعال البشر واجتهادهم وينفون رزق لله للعباد وان الله هو الرزاق
الرد:
قال تعالى:ان ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر انه كان بعباده خبيرا بصيرا
قال تعالى :وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب
قال تعالى: وكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا واتقوا الله الذي انتم به مؤمنون
قال تعالى : وفي السماء رزقكموما توعدون فورب السماءوالارض انه لحق مثلما انكم تنطقون
قال تعالى : ولا تقتلوا اولادكم خشيه املاق نحن نرزقهم واياكم
قال تعالى : ان الله عنده علم الساعه وينزل الغيث ويعلم ما في الارحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس باي ارض تموت ان الله عليم خبير
ج: يعتقدون ان الموت والوفاه من الله والقتل من الناس ولا يتدخل الله بها لانه لا يعلم افعال الناس قبل وقوعها
الرد:
قال تعالى : فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى
قال تعالى : ان الله عنده علم الساعه وينزل الغيث ويعلم ما في الارحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس باي ارض تموت ان الله عليم خبير
قال تعالى: وما كان لنفس ان تموت الا باذن الله كتابا مؤجلا
قال تعالى : ولكل امه اجل فاذا جاء اجلهم لا يستاخرون ساعه ولا يستقدمون
يعتقدون اعتقادات كثيره باطله بحق الله سنبينها لاحقا........ ويعتقد الاحمديه بان الله(والعياذ بالله) يجامع ويعاشر وينام ويأكل ويشرب وغيرها من الاعتقادات الكفريه الباطله
ثانيا : اعتقادهم بالقرءان
يعتقدون ان القرءان من عند الله وانه نسخ عن صحف ابراهيم
يعتقدون بوقوع التحريف على القرءان
يعتقدون ان القرءان يخالف العقل والعلم ولو عرض على العلم لكان نصفه خطأ والعياذ بالله
الرد:استغفر الله العظيم من هذا القول
فالقرءان اعجز العلم والعلماء وهو محفوظ من الله في صدورالذين امنوا
قال تعالى : انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون
قال تعالى: بل هو ايات بينات في صدور الذين اوتوا العلم وما يجحد باياتنا الا الظالمون
ثالثا : ينكرون كل ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم وفعله
وبينه وشرحه وكل تعاليم الدين المنسوبه للنبي عليه السلام
قال تعالى واذا قيل لهم تعالوا الى ما انزل الله والى الرسول وجدت المنافقين يصدون عنك صدودا
قال تعالى اذا جاءك المنافقون قالوا نشهد انك لرسول الله والله يعلم انك لرسوله والله يشهدوا ان المنافقين لكاذبون
قال تعالى واطيعواالله واطيعوا الرسول واحذروا فان توليتم فاعلموا انما على رسولنا البلاغ المبين .
رابعا: اعتقادهم بالملائكه
يعتقدون ان الملائكه تعصي الله وتخالف امر الله وان منهم سيدخل النار لكفرهم ومعصيتهم ويعتقدون ان الملائكه ذكر وانثى وانهم يتكاثرون والمضحك ان منهم من يقول ان تكاثر الملائكه بالانقسام ومنهم من يرى انها بالولاده ومنهم من يرى ان الملائكه تبيض _شر البليه ما يضحك _استغفر الله هذا بهتان عظيم
الرد : قال تعالى :وقالوا اتخذ الرحمن ولدا سبحانه بل عباد مكرمون لا يسبقونه بالقولوهم بامره يعملون
قال تعالى: وله من في السماوات والارض ومن عنده لايستكبرون عن عبادته ولايستحسرون يسبحون الليل والنهار لا يفترون
قال تعالى :ان الذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته ويسبحونه وله يسجدون
قال تعالى:يا ايها الذين امنوا قوا انفسكم واهليكم نارا وقودها الناس والحجاره عليها ملائكه غلاظ شداد لا يعصون الله ماامرهم ويفعلون ما يؤمرون
خامسا :اعتقادهم بما جاء بالقرءان
أ: ينكرون الحدود ويعتقدون ان لكل زمان ومكان حكم وان احكام القرءان لا تصلح لهذا الزمان وان هذا الزمان له حكمه
1. لا تقطع يد السارق لان القطع يعني التربيط اي يجب ربط يد السارق عن السرقه
قال تعالى:السارق والسارقه فاقطعوا ايدهما جزاء بما كسبا نكلا من الله
2,ينكرون ايه المحاربه ويقولن انها تتحدث عن هادثه وقد انتهت
قال تعالى : انما جزاء الذين يحاربون الله ورسولهويسعونفي الارض فساداان يقتلوا اويصلبوا او تقطع ايدهم وارجلهممن خلاف او ينفوا من الارض
3.لا يحرمون الخمر ويعتقدون ان السكر المفقد للوعي حرام وقت الصلاه ولا يوجد تحريم بل فقط اجتناب للخمر ويرجع الامر للتقوى وعدم الوقوع بالسكر...
الرد.
قالتعالى : يا ايها الذين امنوا انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجز من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون
4. لا يرون بوجوب الحجاب
الرد قال تعالى : وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن الا لبعولتهن ...الى قوله تعالى لعلكم تفلحون
قال تعالى : يا ايها النبي قل لازواجك وبناتك ونساء المؤمنيين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين
5. لا يلعمون عن التوحيد كلمه لا اله الا الله _غير ان الله واحد ويرون ان من يقول ان الله ثالث ثلاثه وقع بخطأ ومن غالبيت النصارى واليهود مؤمنيين وليسوا كفار
الرد :
قال تعالى :لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثه
قال تعالى ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء
6. لا يحرمون لحم الخنزير ويرون ان الخنزير المحرم _هو خنزير كان اجرب ومريض بالجزيره العربيه وان خنازير هذه الايام تلاقي عنايه فائقه
7. ينفون الجهاد ويستنكرونه ويقول بايه واحده لكم دينكم ولي دين فقط ولا يجمعون بين النصوص بل يتبعون اهوائهم واسيادهم من الغرب
الرد :
قال تعالى: يا ايها الذين امنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظه واعلموا ان الله مع المتقين
قال تعالى: قاتلوا الذين لا يؤمنون باللهورسوله ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولايدينون دين الحق من الذين اوتواالكتاب حتى يعطوا الجزيه عن يد وهم صاغرون
قال تعالى: فاذا انسلخ الاشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد
كما يامرنا الله اننعاقب بمثل ما عوقبنا وان نتقي الله
8. يعتقدون ان التحريم فقط ما ورد في القرءان ويرون
أ. ان الزواج من الجده جائز
رد على هذه العقول المعطله ما هو حكم الجمع بين الجدتين حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
ب, يستحلون الغناء والاختلاط وغيرها من المحرمات
ج: يوالون اليهود والنصارى وكل من يحارب الله ورسوله
واخيرا اقول اتبعوا شهواتهم قال تعالى افرءيت من اتخذ الاهه هواه واضله الله على علم
قال تعالى ارءيت من اتخذ الاهه هواه افانت تكون عليه وكيلا
ونكمل حقيقه القرانييون ان شاء الله برساله اخرى وجزاكم الله كل خير
الرد :
الأخ أبو عائشة السلام عليكم وبعد :
تحدثت عن القرآنيين أو اهل القرآن وكأنهم كلهم يعتقدون اعتقادا واحدا لا خلاف بينهم هو ما نقلته فى المقال مع أنه لا يكاد يوجد اتفاق بين اثنين منهم على كل شىء مثلهم مثل أهل السنة فى مذاهبهم الفقهية ومثلهم مثل الشيعة فى اختلاف مذاهبهم
وباعتبارى منسوب إلى أهل القرآن فسوف أرد على ما قلته :
قلت "يعتقدون
اولا : اعتقادهم بالله
أ.يعتقدون ان الله لا يعلم افعال البشر قبل حدوثها بل يفسرون الغيب انه ما حدث فقط"
وأنقل لك من كتابى تفسير القرآن عكس ما قلت وهو :
"ما أصاب من مصيبة فى الأرض ولا فى أنفسكم إلا فى كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما أتاكم والله لا يحب كل مختال فخور الذين يبخلون ويأمرون الناس بالبخل ومن يتول فإن الله هو الغنى الحميد"المعنى ما حدث من حدث فى الأرض ولا فى ذواتكم إلا فى سجل من قبل أن نخلقها إن ذلك على الرب هين لكى لا تحزنوا على ما سبقكم ولا تسروا بما أعطاكم والرب لا يرحم كل متباهى منان الذين يكفرون ويوصون الخلق بالكفر ومن يكفر فإن الرب هو الرازق الشاكر،يبين الله للناس أن ما أصاب من مصيبة فى الأرض ولا فى أنفسهم إلا فى كتاب والمراد أن ما حدث من حادث فى الأرض ولا فى ذواتهم إلا هو مسجل فى سجل هو الكتاب الشامل من قبل أن نبرأه والمراد من قبل أن نخلقه فى وقته المحدد وهذا يعنى علمه بكل شىء قبل حدوثه وذلك وهو العلم على الله يسير أى هين أى سهل مصداق لقوله بسورة مريم"هو على هين "
قلت"
ب:يعتقدون ان الزرق من افعال البشر واجتهادهم وينفون رزق لله للعباد وان الله هو الرزاق
وأنقل لك من كتابى الله فى القرآن عكس ما قلت وهو :
مشيئة الله ومشيئة الخلق :
إن فعل المخلوق هو عمله وهو فى نفس الوقت خلق الله فالفعل أى العمل خلقه الله وصاحبه بدليل قوله بسورة الصافات "والله خلقكم وما تعلمون "ويطلق على فعل الإنسان كسب كما بقوله بسورة غافر "تجزى كل نفس بما كسبت "وعمل كما بقوله بسورة الزمر "وفيت كل نفس ما عملت " وخلق كما بقوله بسورة العنكبوت "وتخلقون إفكا " وقوله بسورة آل عمران على لسان عيسى (ص)"إنى أخلق لكم من الطين كهيئة الطير "إذا ففعل الإنسان يسمى خلق ومن ثم نعرف أن الفعل من المخلوق هو خلق منه وفى نفس الوقت خلق من الله أى شاء الله والإنسان شاء فى نفس الوقت فوقعت المشيئة حيث أقدر الله الإنسان على الفعل وفى هذا قال تعالى بسورتى الإنسان والتكوير "وما تشاءون إلا أن يشاء الله "أى أن المخلوقات لا تفعل إلا أن يفعل الله أى أن المخلوقات لا تخلق إلا أن يخلق الله وهذا يعنى أن الله هو الذى يقدر المخلوق على احداث الأفعال ومن أجل ذلك نهانا عن أن نقول للأمر نحن فاعلون الأمر كذا غدا وأمرنا أن نقول نحن فاعلون الأمر غدا بمشيئة الله ."
وقلت "
ج: يعتقدون ان الموت والوفاه من الله والقتل من الناس ولا يتدخل الله بها لانه لا يعلم افعال الناس قبل وقوعها "
وأنقل لك من كتابى الموت اعتقادى وهو :
كما ينقسم الموت لنوعين هما :
1-الموت الذى نسميه طبيعى وهو موت ليس للناس فيه دخل وكذلك الحيوانات .
2-الموت الذى يسمى القتل وهو موت يكون للناس أو للحيوانات فيه دخل .
والكل من عند الله "

وقلت"
ثانيا : اعتقادهم بالقرءان
يعتقدون ان القرءان من عند الله وانه نسخ عن صحف ابراهيم
يعتقدون بوقوع التحريف على القرءان
يعتقدون ان القرءان يخالف العقل والعلم ولو عرض على العلم لكان نصفه خطأ والعياذ بالله "
وأنقل لك من كتابى تفسير القرآن اعتقادىوهو أن القرآن الربانى لا يمكن تحريفه وهو :
"إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وإنه لكتاب عزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد"المعنى إن الذين كذبوا بالعدل لما أتاهم وإنه لحكم منتصر لا يدخله الظلم فى حاضره ولا مستقبله وحى من قاض شاكر ،يبين الله لنبيه (ص)أن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم والمراد أن الذين كذبوا بالحق وهو آيات الله لما أتاهم سيصليهم الله نارا مصداق لقوله بسورة النساء"إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا"ويبين لنا أنه كتاب عزيز أى حكم محفوظ فى الصحف فى الكعبة حتى لا يتم تحريفه أبدا أى وحى دائم لا يأتيه الباطل أى لا يدخله الريب وهو التحريف مهما كان مصداق لقوله بسورة البقرة "ذلك الكتاب لا ريب فيه "سواء من بين يديه وهو وقت نزوله أو من خلفه وهو الوقت بعد نزوله وهو المستقبل وهو تنزيل من حكيم حميد والمراد إلقاء من عند قاض عادل شاكر لمن يطيع حكمه والخطاب للنبى(ص)"
وهو ليس منسوخ من صحف إبراهيم وإنما كان مذكورا فى كتب الرسل السابقين جميعا وهو لا يخالف العقل والعلم لأنه العلم الذى يصدقه العقل.
وقلت "
ثالثا : ينكرون كل ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم وفعله
وبينه وشرحه وكل تعاليم الدين المنسوبه للنبي عليه السلام "
والحق أنهم لا ينكرون كل ما قاله أو فعله أو بينه النبى(ص) وإنما ينكرون ما نسب له فى علم الحديث من أقوال وأفعال وكل واحد منهم مختلف مع الأخر فيما يصدقه من الأحاديث فالقليل منهم من ينكر الحديث كله والكثيرون يصدقون بعض قليل من الحديث مثلهم مثل علماء الفقه والحديث الذى يردون بعض الأحاديث ويصدقون البعض
وقلت "
رابعا: اعتقادهم بالملائكه
يعتقدون ان الملائكه تعصي الله وتخالف امر الله وان منهم سيدخل النار لكفرهم ومعصيتهم ويعتقدون ان الملائكه ذكر وانثى وانهم يتكاثرون والمضحك ان منهم من يقول ان تكاثر الملائكه بالانقسام ومنهم من يرى انها بالولاده ومنهم من يرى ان الملائكه تبيض _شر البليه ما يضحك _استغفر الله هذا بهتان عظيم"
إنهم فى هذه المسألة مختلفون اختلاف اهل السنة والشيعة فى كون إبليس ملاك أو جنى أو أن الملائكة فصيل من الجن ومن ثم يكونون على نفس انقسامات الفرق الأخرى فى التفسير وأما معصية الملائكة فقد ظهرت فى افتخارهم على الله بتسبيحهم وتقدسيهم واعتراضهم على خلق آدم (ص)
وقلت "
خامسا :اعتقادهم بما جاء بالقرءان
أ: ينكرون الحدود ويعتقدون ان لكل زمان ومكان حكم وان احكام القرءان لا تصلح لهذا الزمان وان هذا الزمان له حكمه "
وما أعلمه أن كثير منهم يقولون بصلاحية أحكام القرآن لكل زمان ومكان ولكن بعض منهم فسروا بعض الحدود تفسيرات غريبة فى السرقة والحرابة
وقلت "
1. لا تقطع يد السارق لان القطع يعني التربيط اي يجب ربط يد السارق عن السرقه"
وأنقل لك عكس ما قلت من كتابى تفسير القرآن :
" "والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاء بما كسبا نكالا من الله والله عزيز حكيم فمن تاب من بعد ظلمه وأصلح فإن الله يتوب عليه إن الله غفور رحيم"المعنى واللص واللصة فافصلوا أكفهما عقاب لما عملا انتقاما من الله والله قوى قاضى فمن أناب من بعد سرقته أى أحسن العمل فإن الله يغفر له إن الله تواب نافع،يبين الله لنا أن السارق والسارقة وهما من أخذا مال الغير أيا كان نوعه جهرا أو سرا دون رضاه الواجب فيهم هو قطع أيديهم أى فصل أكفهما عن أذرعهما وهذا جزاء ما كسبا والمراد عقاب الذى صنعا وهو السرقة وهذا الجزاء نكال من الله أى انتقام فرضه الله منهم وهو العزيز أى القوى الحكيم أى القاضى بالحق ،ويبين لنا أن من تاب من بعد ظلمه أى من عاد للحق من بعد سرقته وفسره الله بأنه أصلح أى أناب للحق فالله يتوب عليه أى يغفر له أى يرحمه لأنه غفور رحيم أى نافع مفيد للتائب والخطاب للمؤمنين".
وقلت:
2,ينكرون ايه المحاربه ويقولن انها تتحدث عن هادثه وقد انتهت"
وأنقل لك عكس ما قلت من كتابى تفسير القرآن :
" "إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون فى الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم أو أرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزى فى الدنيا ولهم فى الآخرة عذاب عظيم"المعنى إنما عقاب الذين يقاتلون الله ونبيه(ص)أى يفعلون فى البلاد ظلما أن يذبحوا أو يعلقوا أو تبتر أيديهم وأرجلهم من تضاد أو يبعدوا عن اليابسة ذلك لهم ذل فى الأولى ولهم فى القيامة عقاب كبير،يبين الله لنا أن جزاء وهو عقاب الذين يحاربون الله ورسوله (ص)أى يحادونهم مصداق لقوله بسورة المجادلة"إن الذين يحادون الله ورسوله أولئك فى الأذلين"والمعنى أن عقاب الذين يعادون دين الله ونبيه(ص)وفسرهم بأنهم الذين يسعون فى الأرض فسادا والمراد الذين يعملون فى البلاد بالظلم وهو حكم غير الله هو أحد العقوبات التالية:
يقتلوا أى يذبحوا أى أن يصلبوا أى يعلقوا على المصلبة وفسر هذا بأن تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف والمراد أن تبتر يد من اليدين والرجل المخالفة لها فى الجهة ويعلق حتى يموت على المصلبة أو أن ينفوا من الأرض والمراد أن يخرجوا من اليابسة أى يغرقوا فى الماء ،ويبين لنا أن ذلك خزى لهم فى الدنيا أى ذل أى عذاب لهم فى الحياة الأولى مصداق لقوله تعالى بسورة الرعد"لهم عذاب فى الحياة الدنيا"ولهم فى الأخرة وهى القيامة عذاب عظيم أى أليم مصداق لقوله تعالى بسورة النور"لهم عذاب أليم فى الدنيا والأخرة"
وقلت:
3.لا يحرمون الخمر ويعتقدون ان السكر المفقد للوعي حرام وقت الصلاه ولا يوجد تحريم بل فقط اجتناب للخمر ويرجع الامر للتقوى وعدم الوقوع بالسكر... "
وأنقل لك عكس ما قلت من كتابى تفسير القرآن :

"يا أيها الذين أمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون"يا أيها الذين صدقوا حكم الله إنما المسكر والقمار والأصنام والتقسيمات شر من صنع الكافر فابتعدوا عنه لعلكم تفوزون،يبين الله للذين أمنوا أى صدقوا بوحى الله أن الأشياء التالية رجس من عمل الشيطان أى شر من عمل الكافر ولذا هى محرمة عليهم:
-الخمر وهى المغيبات التى تجعل الإنسان لا يدرى ما يقول أو يفعل .
-الميسر وهو المال الناتج من طريق اللعب بأى شىء فيكون هناك كاسب وخاسر.
-الأنصاب وهى الأصنام.
-الأزلام وهى التقسيمات المعتمدة على الحظ فيكون فيها كاسب وخاسر.
ومن ثم يطلب منهم أن يجتنبوها أى أن ينتهوا عنها والمراد ألا يعملوها والسبب حتى يفلحوا أى يفوزوا برحمة الله.
"إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء فى الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون"المعنى إنما تحب الشهوة أن تضع بينكم الكراهية أى المقت فى المخدر والقمار ويبعدكم عن طاعة حكم الله أى عن الدين فهل أنتم مبتعدون؟،يبين الله للمؤمنين أن الشيطان وهو الشهوة فى نفس الإنسان أى الكافر تريد أن توقع العداوة أى البغضاء بينهم والمراد تحب أن تصنع بينهم الكراهية وهى المقت فى الخمر والميسر والمراد تضع الخلاف بينهم بسبب المخدر المغيب للعقل والقمار وأيضا تصدهم عن ذكر الله والمراد وتبعدهم عن طاعة آيات الله مصداق لقوله بسورة القصص"ولا يصدنك عن آيات الله"وفسر الله الذكر بأنه الصلاة وهى الدين فشارب الخمر أو لاعب الميسر منشغلين عن الطاعة أولهما لأن عقله ليس موجودا والثانى منشغل بما كسبه أو خسره ومن ثم لا يطيعان الأحكام الواجبة عليهما ،ويسألهم الله فهل أنتم منتهون أى فهل أنتم مبتعدون عنهم ؟والغرض من السؤال إخبارنا بوجوب تجنب شرب الخمر ولعب الميسر ".
وقلت "4-. لا يرون بوجوب الحجاب"
وأنقل لك من كتابى تفسير القرآن عكس ما قلت :
وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو أبائهن أو أباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهم أو اخوانهن أو بنى اخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولى الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيه المؤمنون لعلكم تفلحون "المعنى وقل للمصدقات يمنعن أنظارهن ويصن عروضهن ولا يظهرن أجسامهن إلا ما أبيح منها وليغطين بأغطيتهن على فتحاتهن ولا يكشفن جسمهن إلا لأزواجهن أو أبائهن أو أباء أزواجهن أو أولادهن أو أولاد أزواجهن أو إخوانهن أو أولاد اخوانهن أو أولاد أخواتهن أو نسائهن أو ما تصرفت أنفسهن أو التابعين غير أصحاب الشهوة من الذكور أو الطفل الذين لم ينكشفوا على أجسام النساء ولا يرفعن أقدامهن ليعرف ما يوارين من أجسامهن وعودوا لدين الله كلكم أيها المصدقون لعلكم ترحمون ،يطلب الله من نبيه (ص)أن يقول للمؤمنات وهن المصدقات بالوحى اغضضن أبصاركن أى امنعن أنظاركم من النظر للرجال الأغراب واحفظن فروجكن أى وصن أعراضكم والمراد امتنعن عن الزنى ولا تبدين زينتكن إلا ما ظهر منها والمراد ولا تظهرن أجسامكن إلا ما أبيح منها من قبل فى آية أخرى وهو الوجه والكفين واضربن بخمركن على جيوبكن والمراد وغطين بأغطية أدمغتكن على فتحات صدوركن ولا تبدين زينتكن أى ولا تظهرن أجسامكن إلا للتالين بعولتكن وهم أزواجكن وأبائكن وهم الأب والعم والجد والخال للمرأة أو أباء بعولتكن وهم أبو الزوج وأبو الحماة وجده وعمه وخاله أو أبنائهن أو أولادهن أو أبناء بعولتهن والمراد أولاد الزوج من النساء الأخريات واخوانهن وبنى وهم أولاد اخوانهن وبنى وهم أولاد أخواتهن ونسائهن وهن الإناث وما ملكت أيمانهن وهم العبيد الذين تصرفت فيهن أنفسهن وهذا يعنى تحريم زواج العبيد على سيداتهن والتابعين غير أولى الإربة من الرجال وهم العائشين معهم غير أصحاب الشهوة من الذكور والمراد المجانين ومن ضمنهم من بلغوا من العمر أرذله فنسوا ما كانوا يعلمون والطفل وهم الأطفال الذكور الذين لم يظهروا على عورات النساء والمراد الذين لم يقدروا على جماع الإناث وهم الذين لم يبلغوا من الصبيان ،ولا تضربن بأرجلكن ليعلم ما تخفين من زينتكن والمراد ولا ترفعن أقدامكن ليعرف الذى توارين من أجسامكن وهذا يعنى أن المرأة عليها ألا تركل أو ترفس شىء برجلها حتى لا تظهر سيقانها التى تخفيها بالملابس ويطلب الله من المؤمنين وهم المصدقين بالوحى جميعا أن يتوبوا إلى الله والمراد أن يعودوا لدين الله والمراد أن ينيبوا لطاعة حكم الله لعلهم يفلحون أى يفوزون برحمته فى الدنيا والآخرة ".
وقلت "
5. لا يلعمون عن التوحيد كلمه لا اله الا الله _غير ان الله واحد ويرون ان من يقول ان الله ثالث ثلاثه وقع بخطأ ومن غالبيت النصارى واليهود مؤمنيين وليسوا كفار"
فعلا هناك البعض يقول بإيمان اليهود والنصادرى كلهم وهو يخالف القرآن الذى يقول بإيمان بعضهم كما فى قوله تعالى بسورة آل عمران "وإن من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم وما انزل إليهم خاشعين لله "وقوله بنفس السورة "من أهل الكتاب أمة قائمة يتلون آيات الله أناء الليل وهم يسجدون "
وقلت "
6. لا يحرمون لحم الخنزير ويرون ان الخنزير المحرم _هو خنزير كان اجرب ومريض بالجزيره العربيه وان خنازير هذه الايام تلاقي عنايه فائقه "
هناك فعلا من يقول هذا وانقل لك من كتابى تفسير القرآن عكس ما قلت "
إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم "يفسره قوله تعالى بسورة الأنعام "أو دما مسفوحا"وقوله بسورة المائدة "ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه "وقوله "فمن اضطر فى مخمصة غير متجانف لإثم فإن الله غفور رحيم "فالدم يقصد به الدم المسفوح وما أهل لغير الله به هو الذى لم يذكر اسم الله عليه وذكر اسم أخر والاضطرار هو فى المخمصة وهى المجاعة والمعنى إنما منع عليكم الميتة والدم المسال ولحم الخنزير وما قصد به سوى الله فمن أجبر غير معتد أى ظالم فلا عقاب عليه إن الله عفو نافع ،يبين الله للمؤمنين أنه قد حرم عليهم أى منع عليهم أكل الأشياء التالية :الميتة وهى الحيوان النافق الذى هلك بخروج نفسه من جسمه دون ذبح ،والدم وهو السائل الذى ينزل من الحيوان عند ذبحه أو قطع عروق الدم فيه ،ولحم الخنزير وهو الألياف المحيطة بعظام الخنزير وهؤلاء الثلاثة ضارين بصحة الآكل،وما أهل به لغير الله والمراد الذى قصد به سوى الله فلم يذكر اسم الله عليه ،ويبين الله للمؤمنين أن من اضطر لأكل هذا الطعام المحرم والمراد أن من أجبر نفسه على تناول الطعام المحرم بسبب المجاعة التى لو لم يأكل المحرم فيها لمات من الجوع يكون غير باغ أى معتدى والمراد غير قاصد غير متعمد للأكل من الطعام المحرم ومن ثم لا إثم عليه أى لا عقاب وهذا يعنى أن متعمد أكل المحرمات فى غير المجاعة يعاقب نفس عقاب شارب الخمر،ويبين الله أنه غفور رحيم أى قابل توبة المستغفر لذنبه نافع له ".
وقلت :
7. ينفون الجهاد ويستنكرونه ويقول بايه واحده لكم دينكم ولي دين فقط ولا يجمعون بين النصوص بل يتبعون اهوائهم واسيادهم من الغرب"
بالفعل البعض يرى أن لا مكان للجهاد الحربى حاليا وهو عكس اعتقادى وأنقل لك من كتابى الجهاد العكس :
" وجوب الجهاد :
الجهاد وهو القتال حكم قضى الله به على المسلمين فى كل زمان ومكان وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة "كتب عليكم القتال وهو كره لكم " وسبب وجوبه حتى يوم القيامة هو اختلاف الناس المستمر مع بعضهم ومع المسلمين وفى هذا قال تعالى بسورة هود " ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربى ولذلك خلقهم "
إن الناس فى خلاف دائم مع المسلمين ولذا لا يرقبون فيهم إلا وللا ميثاقا وفى هذا قال تعالى بسورة التوبة " لا يرقبون فى مؤمن إلا ولا ذمة وأولئك هم المعتدون "
وقلت"

. يعتقدون ان التحريم فقط ما ورد في القرءان ويرون
أ. ان الزواج من الجده جائز
رد على هذه العقول المعطله ما هو حكم الجمع بين الجدتين حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم"
وأنقل لك من كتابى تفسير القرآن عكس ما قلت "
"حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم وأخواتكم وعماتكم وخالاتكم وبنات الأخ وبنات الأخت وأمهاتكم اللاتى أرضعنكم وأخواتكم من الرضاعة وأمهات نساءكم وربائبكم اللاتى فى حجوركم من نسائكم اللاتى دخلتم بهن فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم وحلائل أبنائكم الذين من أصلابكم وأن تجمعوا بين الأختين إلا ما قد سلف إن الله كان غفورا رحيما "المعنى منع عليكم زواج والداتكم وبناتكم وأخواتكم وعماتكم وخالاتكم وبنات الأخ وبنات الأخت ووالداتكم اللاتى أسقينكم لبنهن وأخواتكم من السقاية ووالدات زوجاتكم وبنات تربيتكم اللاتى فى بيوتكم من زوجاتكم اللاتى جامعتموهن فإن لم تكونوا جامعتموهن فلا ذنب عليكم وزوجات أولادكم الذين من منيكم وأن تتزوجوا الأختين معا إلا ما قد مضى إن الله كان عفوا نافعا،يبين الله للمؤمنين أنه حرم أى منع زواجهم من النساء التاليات :
-الأمهات وهن الوالدات اللاتى أنجبوهن والجدات وأخوات الجدات وعماتهن وخالاتهن....
وقلت "
ب, يستحلون الغناء والاختلاط وغيرها من المحرمات"
هناك غناء حلال وغناء حرام فراجع الأحاديث كالغناء بيوم بعاث يوم العيد وهى أحاديث تؤمنون بها موجودة فى أصح كتبكم وهو البخارى ومسلم وهى مسألة خلافية عندكم
وأما الاختلاط ففى الأحاديث كم هائل يبين الاختلاط بين الرجال والنساء كصلاة النوعين فى المسجد خلف بعضهم واشتراك بعض النسوة فى الحرب كنسيبة وغيرها
وقلت "
ج: يوالون اليهود والنصارى وكل من يحارب الله ورسوله "
وأنقل لك من كتابى الولاية والأولياء عكس هذا القول :
من أولياء المسلم ؟
إن أولياء وهم أنصار المسلم هم الله والنبى (ص)والمسلمين المقيمين الصلاة المؤتين الزكاة وهم راكعون وفى هذا قال تعالى فى سورة المائدة "إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون "
جزاء مولى الله:
إن من يتول أى يناصر الله ونبيه(ص)والمؤمنين فإنه من حزب الله الذى هو الحزب الغالب الفائز وفى هذا قال تعالى بسورة المائدة "ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون "وأولياء وهم أنصار أى مطيعى دين الله لا خوف عليهم أى لا يحزنون وهم المؤمنين المتقين لهم الحسنة فى الدنيا والآخرة وفى هذا قال تعالى فى سورة يونس "ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون الذين آمنوا وكانوا يتقون لهم البشرى فى الحياة الدنيا وفى الآخرة "
النهى عن موالاة العدو :
طلب الله من المؤمنين ألا يتخذوا عدو الله وعدوهم أولياء أى أنصار والمنهى عنه هو ود أى حب العدو وأسباب النهى هى كفر العدو بالحق الذى عليه المسلمون وإخراج العدو للنبى(ص)والمسلمين من بلدهم لما آمنوا بالحق وفى هذا قال تعالى بسورة الممتحنة "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوى وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق يخرجون الرسول وإياكم أن تؤمنوا بالله ربكم "
الكافر المنهى عن موالاته :
نهانا الله عن موالاة وهى مناصرة الكفار الذين يحاربوننا فى الدين أو يخرجونا من بلادنا أو يناصروا غيرهم من الكفار على طردنا من بلادنا وفى هذا قال تعالى بسورة الممتحنة "إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم فى الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم "وقد طالبنا الله ألا نتخذ الكافرين أولياء أى أنصار لنا من دون المؤمنين فقال بسورة آل عمران "لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين "كما نهانا عن أن نتخذ من المنافقين أولياء أى أنصار حتى يسلموا بالهجرة فى سبيل الله وفى هذا قال تعالى بسورة النساء "فما لكم فى المنافقين فئتين 000 فلا تتخذوا منهم أولياء حتى يهاجروا فى سبيل الله "وقال لا تتخذوا منهم وليا أى نصيرا وفى هذا قال تعالى "ولا تتخذوا منهم وليا ولا نصيرا "كما طالبنا ألا نتخذ اليهود والنصارى أولياء أى أنصار والسبب أن بعضهم أولياء أى أنصار بعض وفى هذا قال تعالى بسورة المائدة "لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض "كما بين سبب أخر وهو اتخاذهم ديننا أضحوكة ولعب ومن ثم فلا نتخذ منهم أولياء أى أنصار وفى هذا قال تعالى بسورة المائدة "يا أيها الذين أمنوا لا تتخذوا الذين اتخذوا دينكم هزوا ولعبا من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم والكفار أولياء "
من يتولى الكفار كافر :
نهانا الله عن اتخاذ اليهود والنصارى أولياء أى أنصار والسبب أن بعضهم أولياء أى أنصار بعض ومن يتولهم أى ومن يناصرهم من المؤمنين يكون منهم يهوديا أو نصرانيا وفى هذا قال تعالى بسورة آل عمران "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم " وبين الله أن من يتخذ الكفار أولياء أى أنصار من دون المؤمنين ليس من الله فى دين فهو كافر مثلهم وفى هذا قال تعالى بسورة آل عمران "لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله فى شىء "وقال بسورة الممتحنة "ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون "
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 95082
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 55
الموقع : مكة

https://betalla.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى