بيت الله


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

بيت الله
بيت الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قراءة فى كتاب الإبداع في العملية التربوية وسائله ونتائجه
الوذر فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 6:32 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الصلاة وأزرار الثوب محلولة ويداه داخله
الوذر فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 5:54 am من طرف Admin

» من أخطاء أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى إباحة تغيير خلق الله بالحناء
الوذر فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 5:53 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى صلاة المرأة مكشوفة الرأس
الوذر فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 5:52 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى عدد أثواب المرأة فى الصلاة
الوذر فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 5:51 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الصلاة دون خمار
الوذر فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 5:50 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الصلاة فى الإزار
الوذر فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 5:49 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الصلاة فى ثوب الحرير المخلوط بالوبر
الوذر فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 5:48 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى تحريم ثوب الحرير
الوذر فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 5:48 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الصلاة فى ثوب الحرير
الوذر فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 5:47 am من طرف Admin

» قراءة فى كتاب إرشاد أسر الأطفال ذوي الإعاقة العقلية
الوذر فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:47 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الصلاة فى الحرير
الوذر فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:16 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الصلاة فى فراء السمور
الوذر فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:16 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الصلاة فى كل ما له وبر وشعر مما لا يؤكل لحمه
الوذر فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:15 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الصلاة فى وبر الأرانب
الوذر فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:14 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى حكم فراء الثعالب
الوذر فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:13 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الصلاة فى فراء الثعالب
الوذر فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:12 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فىما بعد سجود السهو
الوذر فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:11 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى سجود السهو قبل أو بعد التسليم
الوذر فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:10 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى حكم الناسى فى الصلاة
الوذر فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:09 am من طرف Admin

» قراءة فى كتاب العنف ضد المرأة
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الإثنين أغسطس 15, 2022 6:37 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى المتكلم سهوا فى الصلاة
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الإثنين أغسطس 15, 2022 6:07 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فيما يفعل الزائد فى صلاته
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الإثنين أغسطس 15, 2022 6:06 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فيما يبنى الناسى على العدد الأكبر أم الأصغر
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الإثنين أغسطس 15, 2022 6:05 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى اعادة الناسى وعدم اعادته
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الإثنين أغسطس 15, 2022 6:04 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الاكمال وسجود السهو
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الإثنين أغسطس 15, 2022 6:03 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى حكم من لا يعرف كم صلى
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الإثنين أغسطس 15, 2022 6:02 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فيما يفعل الناسى
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الإثنين أغسطس 15, 2022 6:01 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى حكم سهو الركعتين لأخيرتين
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الإثنين أغسطس 15, 2022 6:00 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى سهو المغرب
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الإثنين أغسطس 15, 2022 5:58 am من طرف Admin

» نقد كتاب أسرار المرضى
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الأحد أغسطس 14, 2022 7:17 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الركعة المنسية
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الأحد أغسطس 14, 2022 6:37 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى اعادة صلاة المغرب والفجر
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الأحد أغسطس 14, 2022 6:36 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى حكم اعادة صلاة الشاك
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الأحد أغسطس 14, 2022 6:35 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى حكم الشاك فى صلاته
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الأحد أغسطس 14, 2022 6:34 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى حكم ناسى التشهد
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الأحد أغسطس 14, 2022 6:32 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى سجود السهو بعد المنسى
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الأحد أغسطس 14, 2022 6:32 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى سجود السهو
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الأحد أغسطس 14, 2022 6:30 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى حكم ناسى السجود
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الأحد أغسطس 14, 2022 6:29 am من طرف Admin

» تناقض فى أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى حكم ناسى الركوع
الوذر فى القرآن Icon_minitime1الأحد أغسطس 14, 2022 6:28 am من طرف Admin

أغسطس 2022
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


Bookmark & Share
Bookmark & Share
Bookmark & Share

الوذر فى القرآن

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

الوذر فى القرآن Empty الوذر فى القرآن

مُساهمة من طرف Admin الأربعاء يونيو 29, 2022 6:04 am

وذر
قل الله ثم ذرهم فى خوضهم يلعبون
قال تعالى بسورة الأنعام
قل من أنزل الكتاب الذى جاء به موسى نورا وهدى للناس تجعلونه قراطيس تبدونها وتخفون كثيرا وعلمتم ما لم تعلموا أنتم ولا أباؤكم قل الله ثم ذرهم فى خوضهم يلعبون "وضح الله لنبيه (ص)أن الناس ما قدروا الله حق قدره والمراد ما اتقوا الرب واجب تقاته أى ما أطاعوا حكم الله واجب طاعته إذ قالوا والمراد وقت قالوا :ما أنزل أى ما أوحى الله على بشر من شىء والمراد ما ألقى الرب إلى إنسان من وحى وهذا يعنى تكذيبهم بكل الرسل،وطلب الله منه أن يقول لهم :من أنزل الكتاب الذى جاء به موسى نورا وهدى للناس والمراد من أوحى التوراة التى أتى بها موسى (ص)رحمة أى نفع للخلق ؟ويقول لأهل الكتاب :تجعلونه قراطيس تبدونها وتخفون كثيرا والمراد تقسمونه أجزاء تعلنونها وتكتمون كثيرا منها ،ويقول لهم:وعلمتم ما لم تعلموا أنتم ولا أباؤكم والمراد وعرفتم الذى لم تعرفوا أنتم ولا أباؤكم وطلب الله منه أن يجيب على السؤال من أنزل الكتاب الذى جاء به موسى ؟قائلا :الله هو المنزل ،وطلب منه أن يذرهم فى خوضهم يلعبون والمراد أن يتركهم فى كفرهم يستمرون وهذا يعنى ألا يكرر دعوتهم للإسلام
ونذرهم فى طغيانهم يعمهون
قال تعالى بسورة الأنعام
"ونقلب أفئدتهم وأبصارهم كما لم يؤمنوا به أول مرة ونذرهم فى طغيانهم يعمهون " وضح الله أنه يقلب أفئدة الكفار وهى أبصارهم والمراد أنه يطبع الكفر على قلوب وهى نفوس الكفار كما لم يؤمنوا به أول مرة والمراد كما لم يصدقوا بالقرآن أسبق مرة دعوا فيها للإيمان به وفسر هذا بأنه يذرهم فى طغيانهم يعمهون والمراد ويترك الكفار فى كفرهم يستمرون
ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون
قال تعالى بسورة الأنعام
"وكذلك جعلنا لكل نبى عدوا شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون" وضح الله لنبيه(ص)أنه جعل لكل نبى عدوا والمراد حدد لكل رسول(ص)من رسله كارها هو شياطين الإنس والجن والمراد مجرمى البشر والجن وهم الكفار وهم يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول والمراد يلقى بعضهم إلى بعض باطل الكلام خداعا لبعضهم وهذا يعنى أن كفار الإنس يغوون بعضهم وكفار الجن يضلون بعضهم عن طريق الكلام الباطل الماكر ،ووضح لهم أن الله لو شاء ما فعلوه والمراد لو أراد ما أشركوا أى كفروا وطلب الله منه أن يذرهم أى يترك طاعة دينهم وفسر هذا بأن يترك ما يفترون والمراد أن يدع طاعة ما يزعمون من الأحكام
ولو شاء الله ما فعلوه فذرهم وما يفترون
قال تعالى بسورة الأنعام
"وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم شركاؤهم ليردوهم وليلبسوا عليهم دينهم ولو شاء الله ما فعلوه فذرهم وما يفترون" وضح الله لنبيه(ص) أن الشركاء وهم الشفعاء والمراد السادة قد زينوا لكثير من المشركين والمراد قد حسنوا لكثير من الكفار مصداق لقوله بسورة الأنعام"زين للذين كفروا"قتل أولادهم والمراد كفر عيالهم وهذا يعنى أنهم حسنوا لهم أن يربوا عيالهم على الكفر والسبب حتى يردوهم أى يرجعوهم عن الحق وفسر هذا بأنه حتى يلبسوا عليهم دينهم أى حتى يخلطوا عليهم حكم الله والمراد حتى يبعدوهم عن دين الله ،ووضح الله أنه لو شاء ما فعلوه والمراد لو أراد ما عملوا إضلال المشركين ،وطلب الله من نبيه(ص)أن يذرهم أى يترك طاعة ضلالهم وفسر هذا بأن يترك ما يفترون والمراد يدع طاعة الذى يشرعون من الأحكام الضالة
من يضلل الله فلا هادى له ويذرهم فى طغيانهم يعمهون
قال تعالى بسورة الأعراف
"من يضلل الله فلا هادى له ويذرهم فى طغيانهم يعمهون" وضح الله لنا أن من يضلل الله فلا هادى له والمراد أن من يبعد الله عن طريق الجنة وهو طاعة الله فلا منقذ له من النار ووضح لنا أنه يذرهم فى طغيانهم وهو خوضهم أى كفرهم يعمهون أى يلعبون والمراد أن الله يترك الكفار فى كفرهم يستمرون حتى الوفاة فيموتون على كفرهم
ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون
قال تعالى بسورة الحجر
"ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون " وضح الله لنبيه(ص)أن الذين كفروا أى كذبوا حكم الله ربما يودوا أى يحبوا لو كانوا مسلمين أى مطيعين لحكم الله وطلب الله من نبيه(ص)أن يذرهم يأكلوا أى يتمتعوا أى يلههم الأمل والمراد يأخذوا متاع الدنيا أى يتلذذوا بمتاع الدنيا أى تشغلهم الرغبة فى التمتع فى الدنيا مستقبلا والسبب أنه سوف يعلمون أى يعرفون
فذرهم فى غمرتهم حتى حين
قال تعالى بسورة المؤمنون
"فتقطعوا أمرهم بينهم زبرا كل حزب بما لديهم فرحون فذرهم فى غمرتهم حتى حين " ،وضح الله لنبيه (ص)أن الناس بعد ان كانوا كلهم على دين واحد تقطعوا أمرهم بينهم زبرا والمراد فرقوا دينهم بينهم فرقا والمراد أن الدين الحق حوله الناس لقطع كل فريق له قطعة أى تفسير مخصوص للدين وكل حزب بما لديهم فرحون والمراد وكل فريق بالذى عندهم مستمسكون وطلب الله من نبيه (ص)أن يذرهم فى غمرتهم حتى حين والمراد أن يتركهم فى خوضهم وهو كفرهم يستمرون حتى موعد موتهم بعد أن أخبرهم بوحى الله
فذرهم حتى يلاقوا يومهم الذى فيه يصعقون
قال تعالى بسورة الطور
"وإن يروا كسفا من السماء ساقطا يقولون سحاب مركوم فذرهم حتى يلاقوا يومهم الذى فيه يصعقون "وضح الله لنبيه (ص)أن الكفار إن يروا كسفا من السماء ساقطا والمراد إن يشاهدوا مطرا من السحاب نازلا يقولون سحاب مركوم أى غمام طباقى والمراد سحاب من صنع الطبيعة فهم لا يجعلون الله خالق للسحاب وإنما ينسبونه للطبيعة أى الدهر وطلب الله من نبيه (ص)أن يذرهم والمراد أن يتركهم فى كفرهم يستمرون حتى يلاقوا يومهم الذى فيه يصعقون والمراد حتى يحضروا يومهم الذى فيه يعذبون
فذرهم يخوضوا ويلعبوا حتى يلاقوا يومهم
قال تعالى بسورة المعارج
"فذرهم يخوضوا ويلعبوا حتى يلاقوا يومهم الذى يوعدون " طلب الله من نبيه(ص)أن يذر أى أن يترك الكفار يخوضوا وفسرها بأنه يلعبوا أى يلهوا والمراد يتمتعوا بالدنيا حتى يلاقوا يومهم الذى كانوا يوعدون والمراد حتى يدخلوا عذاب يومهم الذى كانوا يخبرون به فى الدنيا
لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا
قال تعالى بسورة نوح
"وقال نوح رب لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا" وضح الله لنبيه (ص)أن نوح(ص)قال أى دعا الله رب لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا والمراد خالقى لا تدع فى البلاد من المكذبين لدينك أحدا وهذا يعنى أنه يريد إهلاكهم كلهم دون أن يترك فردا منهم
إنك إن تذرهم يضلوا عبادك
قال تعالى بسورة نوح
" إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا " وضح الله لنبيه (ص)أن نوح(ص)قال إنك إن تذرهم يضلوا عبادك أى إنك إن تدعهم يبعدوا خلقك عن دينك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا أى ولا ينجبوا إلا ظالما مكذبا لدينك وهو هنا وضح سبب طلبه إهلاكهم وهو أنهم يضلون غيرهم ومن ينجب منهم أولادا يجعلهم مثله
أجئتنا لنعبد الله وحده ونذر ما كان يعبد آباؤنا
قال تعالى بسورة الأعراف
"قالوا أجئتنا لنعبد الله وحده ونذر ما كان يعبد آباؤنا "وضح الله أن القوم قالوا لهود(ص):أجئتنا لنعبد الله وحده أى هل أتيتنا لنتبع حكم الله وحده ونذر ما كان يعبد آباؤنا أى وندع الذى كان يتبع آباؤنا من آلهة مصداق لقولهم بسورة الأحقاف"أجئتنا لتأفكنا عن آلهتنا"؟والغرض من السؤال هو إخبار هود(ص)أنهم لن يتركوا عبادة آلهتهم "
وذروا الذين يلحدون فى أسمائه
قال تعالى بسورة الأعراف
"ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون فى أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون" ،وضح الله أن له الأسماء الحسنى وهى الأحكام العادلة وطلب الله منا أن ندعوه بها أى نطيعه فى هذا الأحكام وطلب منا أن نذر الذين يلحدون فى أسمائه والمراد أن نترك طاعة الذين يعصون أحكامه لأنهم سيجزون ما كانوا يعملون أى سيعاقبون على ما كانوا يكسبون
فنذر الذين لا يرجون لقاءنا فى طغيانهم يعمهون
قال تعالى بسورة يونس
"ولو يعجل الله للناس الشر استعجالهم بالخير لقضى إليهم أجلهم فنذر الذين لا يرجون لقاءنا فى طغيانهم يعمهون" وضح الله أنه لو يعجل الله للناس الشر والمراد لو يسرع بضرر للخلق قدر استعجالهم بالخير أى قدر سرعة طلبهم لمجىء النفع لحدث التالى قضى إليهم أجلهم والمراد أنهى لهم موعدهم أى أنزل لهم عقابه المدمر لهم ،ووضح لنا أنه يذر الذين لا يرجون لقاءنا فى طغيانهم يعمهون والمراد يترك الذين لا يصدقون بجزاء الله فى كفرهم يستمرون وهذا يعنى أنه لا يمنعهم عن كفرهم
ونذر الظالمين فيها جثيا
قال تعالى بسورة مريم
"وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا ثم ننجى الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا" وضح الله للناس إن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا والمراد إن كل مخلوق وارد على النار أى واقف أمام النار فالوارد هو البالغ حد الشىء ،ثم ننجى الذين اتقوا أى ننقذ أى نبعد الذين أطاعوا حكم الله وهم المؤمنين عن النار فهم لا يدخلونها أبدا ولا يقربوها "ونذر الظالمين فيها جثيا أى ونترك الكافرين بها مقيمين
والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا
قال تعالى بسورة البقرة
"والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا " وضح الله لنا أن الرجال الذين يتوفون أى يموتون لأى سبب ويذرون أزواجهن أى ويتركون خلفهم زوجات حيات على الزوجات أن يتربصن بأنفسهن والمراد أن يبقين فى بيت الزوجية أربعة أشهر وعشرة أيام وهذا يعنى أن عدة الأرملة هى أربعة أشهر وعشرة أيام
والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا وصية لأزواجهم
قال تعالى بسورة البقرة
"والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا وصية لأزواجهم متاعا إلى الحول غير إخراج " وضح الله أن الذين يتوفون أى يموتون لأى سبب من رجال المسلمين ويذرون أزواجا والمراد ويتركون زوجات عائشات بعد موتهم الواجب هو وصية أى فرض فى الميراث لأزواجهم أى زوجاتهم هو متاع إلى الحول أى نفقة مالية تكفي الزوجة سنة بشرط غير إخراج والمراد بشرط عدم طلوعهن من بيت الزوجية للزواج من أخر
وتذرون الآخرة
قال تعالى بسورة الإنسان
"كلا بل تحبون العاجلة وتذرون الآخرة " وضح الله أن كلا وهى الحقيقة هى أن الكفار يحبون العاجلة والمراد يريدون متاع الدنيا ويذرون الآخرة والمراد ويتركون العمل للحصول على جنة القيامة
رب لا تذرنى فردا
قال تعالى بسورة آل عمران
"وزكريا إذ نادى ربه رب لا تذرنى فردا وأنت خير الوارثين فاستجبنا له ووهبنا له يحيى وأصلحنا له زوجه إنهم كانوا يسارعون فى الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين "المعنى وزكريا (ص)حين دعا إلهه :إلهى لا تتركنى وحيدا وأنت أحسن المالكين فاستمعنا له وأعطينا له يحيى (ص)وحسنا له امرأته إنهم كانوا يتسابقون فى الحسنات ويطيعوننا حبا وخوفا وكانوا لنا طائعين،وضح الله لنا أن زكريا (ص)نادى ربه أى دعا خالقه فقال :رب أى إلهى لا تذرنى فردا والمراد لا تتركنى وحيدا وأنت خير الوارثين أى وأنت أحسن المالكين
وقالوا ذرنا نكن مع القاعدين
قال تعالى بسورة التوبة
"وإذا أنزلت سورة أن آمنوا بالله وجاهدوا مع رسوله استئذنك أولوا الطول منهم وقالوا ذرنا نكن مع القاعدين رضوا أن يكونوا من الخوالف "وضح الله للمؤمنين أن إذا أنزلت سورة والمراد إذا أوحى قول يقول:أمنوا بالله والمراد صدقوا بحكم الرب وجاهدوا مع رسوله (ص)والمراد وقاتلوا مع نبيه (ص) كان رد فعل المنافقين هو أن يستئذن أولوا الطول منهم والمراد أن يطلب السماح بالقعود أهل الغنى منهم حيث قالوا :ذرنا نكن مع القاعدين والمراد اتركنا نقيم مع المقيمين فى المدينة وهم بهذا رضوا أن يكونوا من الخوالف والمراد أحبوا أن يصبحوا من القاعدين وفسر الله هذا بأنه طبع أى ختم على قلوبهم وهى نفوسهم فهم لا يفقهون أى فهم لا يعلمون والمراد فهم لا يطيعون حكم الله فالله شاء عدم فقههم لأنهم شاءوا عدم طاعتهم للسورة
فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقة
قال تعالى بسورة النساء
"ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقة وإن تصلحوا وتتقوا "وضح الله للمؤمنين أنهم لا يستطيعون أى لا يقدرون على فعل التالى:العدل بين النساء والمراد المساواة بين الزوجات فى الحقوق حتى ولو حرصوا أى أرادوا العدل وهذا يعنى أن العدل بين الزوجات أمر مستحيل ،ونهى الله المؤمنين عن أن يميلوا كل الميل والمراد أن يتركوا إحدى الزوجات تركا كليا حتى لا يذروها كالمعلقة والمراد حتى لا يجعلوها كالمرفوعة التى ليست متزوجة وليست عزباء وإنما مجرد زوجة أمام الناس وإن كانت فعليا ليست زوجة وهذا يعنى أن العدل المطلوب بين الزوجات هو العدل الجزئى بمعنى أن لا يترك الزوج زوجته دون إعطائها حقوقها فى الجماع بحيث لا يحرم بعضهن منه حرمانا تاما
أتذر موسى وقومه ليفسدوا فى الأرض؟
قال تعالى بسورة غافر
"وقال الملأ من قوم فرعون أتذر موسى وقومه ليفسدوا فى الأرض ويذرك وآلهتك " وضح الله أن الملأ وهم الكبار فى قوم وهم شعب فرعون قالوا لفرعون:أتذر موسى وقومه ليفسدوا فى الأرض والمراد هل تدع موسى وشعبه ليظلمونا فى البلاد ويذرك وآلهتك والمراد ويترك عبادتك وأربابك ؟والغرض من السؤال هو إخبار فرعون أن هدف موسى وقومه هو حكم البلاد وترك عبادتهم لفرعون وآلهته وذلك بالفساد وهو الممثل فى رأيهم فى حكم الله
وتذرون ما خلق لكم ربكم
قال تعالى بسورة غافر
"أتأتون الذكران من العالمين وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون " وضح الله أن لوط (ص)قال لقومه :أتأتون الذكران من العالمين أى "إنكم لتأتون الرجال شهوة "كما قال بسورة الأعراف والمراد هل تنيكون الرجال من الناس وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم أى وتدعون الذى أنشأ لكم إلهكم من إناثكم ؟والغرض من السؤال إخبارهم بحرمة ما يفعلون من نيك الرجال لبعضهم وتركهم نيك نسائهم وقال بل أنتم قوم عادون أى ناس مسرفون والمراد تاركون لحكم الله
أتدعون بعلا وتذرون أحسن الخالقين
قال تعالى بسورة الصافات
"وإن إلياس لمن المرسلين إذ قال لقومه ألا تتقون أتدعون بعلا وتذرون أحسن الخالقين الله ربكم ورب آبائكم الأولين " وضح الله أن إلياس (ص)من المرسلين وهم المبعوثين المبلغين للوحى إذ والمراد وقت قال لقومه وهم شعبه :ألا تتقون والمراد ألا تطيعون حكم الله؟أتدعون بعلا والمراد هل تطيعون بعلا وتذرون أحسن الخالقين والمراد وتتركون طاعة أفضل الصانعين الله ربكم أى خالقكم ورب أى خالق آبائكم الأولين أى السابقين ؟والغرض من الأسئلة هو أن يطيعوا حكم الله ويتركوا طاعة حكم غيره فكانت النتيجة أن كذبوه أى كفروا برسالته ولذا فهم محضرون أى معاقبون إلا عباد الله المخلصين وهم خلق الرب المطيعين لحكمه فهم مرحومون
الريح العقيم ما تذر من شىء أتت عليه
قال تعالى بسورة الذاريات
"وفى عاد إذ أرسلنا عليهم الريح العقيم ما تذر من شىء أتت عليه إلا جعلته كالرميم وضح الله أن فى قصة عاد عظة إذ أرسلنا عليهم الريح العقيمة والمراد وقت بعثنا إليهم الهواء المهلك ما تذر من شىء أتت عليه والمراد ما تبقى من كافر أصابته إلا جعلته كالرميم والمراد حولته إلى ما يشبه جثة الميت العظمية
لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا
قال تعالى بسورة نوح
"وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا " وضح الله قال نوح(ص)وقال الأغنياء:لا تذرن آلهتكم والمراد لا تتركوا دين أربابكم وفسروا هذا بقوله لا تذرن أى لا تتركوا عبادة ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا وهذه هى أسماء أربابهم التى كانوا يعبدونها
سقر لا تبقى ولا تذر
قال تعالى بسورة المدثر
"سأصليه سقر وما أدراك ما سقر لا تبقى ولا تذر لواحة للبشر عليها تسعة عشر " وضح الله أنه سيصلى الوحيد سقر أى سيرهقه صعودا والمراد سيدخله النار وما أدراك ما سقر والذى عرفك ما النار إنها لا تبقى ولا تذر والمراد إنها لا تترك أى لا تدع كافرا إلا آلمته ،لواحة للبشر أى مؤلمة للخلق الكافرين عليها تسعة عشر ملكا يعذبون كل الكفار الكثيرو العدد
ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه
قال تعالى بسورة آل عمران
"ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب " وضح الله للكفار أنه ما كان ليذر المؤمنين على ما الكفار عليه والمراد أنه ما كان ليدع المسلمين على الكفر الذى الكفار عليه والسبب أن يميز الخبيث من الطيب والمراد أن يفرق الضار وهو الكفار عن النافع وهو المسلمين ،إذا فسبب نزول الوحى هو أن يعرف الله المسلم له من الكافر به
ينسفها ربى نسفا فيذرها قاعا صفصفا
قال تعالى بسورة طه
"ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربى نسفا فيذرها قاعا صفصفا لا ترى فيها عوجا ولا أمتا " وضح الله لنبيه(ص)أن الناس يسألونه عن الجبال والمراد يستفهمون منه عن الرواسى ماذا يفعل الله بها وطلب منه أن يجيب فيقول :ينسفها ربى نسفا أى يبسها خالقى بسا والمراد يدمرها الله تدميرا فيذرها قاعا صفصفا والمراد فيتركها قعرا خاليا لا ترى فيها عوجا ولا أمتا والمراد لا تشاهد فيها انحرافا ولا بروزا وهذا يعنى أن الله يهلك الجبال بحيث تصبح أرضا خالية من أى عوج أى أمت وهو البروز وهو رد على السائلين الذين ظنوا أن الله غير قادر على إفناء الجبال
وذر الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا
قال تعالى بسورة الأنعام
"وذر الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا " طلب الله من نبيه (ص)أن يذر الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا والمراد أن يدع أى أن يعرض عن التعامل مع الذين جعلوا حكمهم انشغالا أى تنافسا فى الشهوات
فذرنى ومن يكذب بهذا الحديث
قال تعالى بسورة الأعراف
"فذرنى ومن يكذب بهذا الحديث سنستدرجهم من حيث لا يعلمون " طلب الله من نبيه (ص)أن يذره ومن يكذب بهذا الحديث والمراد أن يترك حكم الله يتعامل مع من يكفر بهذا القرآن وحكم الله هو أن يستدرجهم من حيث لا يعلمون والمراد أن يدخلهم النار من الذى لا يتوقعون
وذرنى والمكذبين أولى النعمة
قال تعالى بسورة المزمل
"وذرنى والمكذبين أولى النعمة ومهلهم قليلا " طلب الله من نبيه (ص)أن يذره أى أن يتركه يتعامل مع المكذبين أولى النعمة وهم الكافرين أصحاب النفع الدنيوى دون أن يطالبه برحمتهم ويطلب منهم أن يمهلهم قليلا أى أن يدعهم يعيشون فى كفرهم وقتا قصيرا
ذرنى ومن خلقت وحيدا
قال تعالى بسورة المدثر
"ذرنى ومن خلقت وحيدا وجعلت له مالا ممدودا وبنين شهودا ومهدت له تمهيدا ثم يطمع أن أزيد كلا إنه كان لآياتنا عنيدا " طلب الله من نبيه (ص)أن يذره والمراد أن يتركه يتعامل مع الكافر دون أن يطلب منه رحمته ،والكافر هو من خلق الله وحيدا من أنشأ الله فردا وجعل له مالا ممدودا أى وأعطى له متاعا كثيرا أى ملكا عظيما وبنين شهودا أى وأولاد أحياء وفسر هذا بأنه مهد له تمهيدا أى هيىء له أسباب الغنى تهيئة ثم يطمع أن أزيد والمراد ويتمنى أن أكثر له وهذا يعنى أنه كان يتمنى النبوة ووضح له أنه كلا أى الحقيقة هى أنه كان لآياتنا عنيدا والمراد أنه كان لأحكامنا مخالفا
وذروا ما بقى من الربا
قال تعالى بسورة البقرة
"يا أيها الذين امنوا اتقوا الله وذروا ما بقى من الربا إن كنتم مؤمنين " طلب الله من الذين أمنوا أن يتقوه أى يطيعوا حكمه فيذروا ما بقى من الربا والمراد فيتركوا للمدينين الذى تأخر دفعه من الزيادة على الدين إن كانوا مؤمنين أى صادقين فى زعمهم أنهم مصدقين بحكم الله
وذروا ظاهر الإثم وباطنه
قال تعالى بسورة الأعراف
"وذروا ظاهر الإثم وباطنه " طلب الله من المؤمنين أن يذروا ظاهر الإثم وباطنه والمراد يتركوا إعلان عمل الفاحشة وهى الكفر وعملها فى الكتمان
فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع
قال تعالى بسورة الجمعة
"يا أيها الذين آمنوا إذا نودى للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون "نادى الله الذين آمنوا إذا نودى للصلاة من يوم الجمعة والمراد إذا أذن لأداء الصلاة فى صباح يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله والمراد فاذهبوا إلى طاعة حكم الله بالصلاة وذروا البيع والمراد واتركوا البيع وهو أى عمل تحصلون على المال من خلاله ذلكم وهو أداء الصلاة خير لكم إن كنتم تعلمون والمراد أفضل ثوابا لكم إن كنتم تعرفون الحق
ذرونا نتبعكم
قال تعالى بسورة الفتح
"سيقول المخلفون إذا انطلقتم إلى مغانم لتأخذوها ذرونا نتبعكم يريدون أن يبدلوا كلام الله " وضح الله لنبيه (ص)والمؤمنين أن المخلفين وهم القاعدين عن الجهاد سيقولون لهم :إذا انطلقتم إلى مغانم لتأخذوها والمراد إذا سافرتم أى خرجتم إلى أموال لتملكوها ذرونا نتبعكم والمراد دعونا نذهب معكم لنملك بعضا منها وهذا يعنى أنهم يريدون جمع المال من الخروج مع المؤمنين وليس نصر دين الله ،وهم بقولهم هذا يريدون أن يبدلوا كلام الله والمراد يحبون أن يغيروا أى يظهروا كذب حكم الله بعدم خروجهم مع المؤمنين
ذرونى أقتل موسى
قال تعالى بسورة غافر
"وقال فرعون ذرونى أقتل موسى وليدع ناديه إنى أخاف أن يبدل دينكم أو أن يظهر فى الأرض الفساد " وضح الله أن فرعون قال لقومه:ذرونى أقتل موسى والمراد اتركونى أذبح موسى وليدع ربه والمراد ولينادى خالقه لينقذه من القتل ،والسبب فى إرادة فرعون قتل موسى (ص)هو فى رأيه :إنى أخاف أن يبدل دينكم والمراد إنى أخشى أن يغير حكمكم للإسلام وفسر هذا بقوله أن يظهر فى الأرض الفساد والمراد أن ينتشر فى البلاد الظلم وهو فى رأى فرعون الإسلام
فما حصدتم فذروه فى سنبله
قال تعالى بسورة يوسف
"قال تزرعون سبع سنين دأبا فما حصدتم فذروه فى سنبله إلا قليلا مما تأكلون " وضح الله أن يوسف (ص)بين للرجل أنهم يزرعون سبع سنين دأبا والمراد يفلحون الأرض سبع سنوات متتابعات وهذا يعنى أن السبع بقرات والسبع سنبلات الخضر هى رمز لسبع سنوات خصب ،كما بين لهم حل المشكلة وهو أن ما يحصدوه أى ما يجمعوه من المحاصيل عليهم أن يذروه فى سنبله والمراد أن يتركوه فى غلافه وهو ورقه المحيط به الذى خلق الله له لحمايته من الآفات ويستثنى من ذلك القليل الذى يأكلون وهو الذى يستخدمون فى طعامهم
فذروها تأكل فى أرض الله
قال تعالى بسورة الأعراف
"وإلى ثمود أخاهم صالحا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره قد جاءتكم بينة من ربكم هذه ناقة الله لكم آية فذروها تأكل فى أرض الله ولا تمسوها بسوء فيأخذكم عذاب أليم" وضح الله أنه أرسل صالح(ص)إلى قومه ثمود فقال لهم :اعبدوا الله ما لكم من إله غيره والمراد اتبعوا حكم الله ليس لكم من خالق سواه ثم قال قد جاءتكم بينة من ربكم والمراد قد أتاكم برهان من الله على صدق كلامى هو ناقة الله التى هى لكم أية أى معجزة دالة على صدقى ،وقال لهم فذروها تأكل فى أرض الله والمراد فاتركوها ترعى فى بلاد الله وهذا يعنى أنها تفعل ما يحلو لها،وقال:ولا تمسوها بسوء فيأخذكم عذاب أليم المراد ولا تصيبوها بأذى فيهلككم "عذاب يوم عظيم"كما قال بسورة الشعراء وهذا يعنى أن الله أنزل حكم هو أن من يصيب الناقة بأذى يعاقبه هو ومن ساعده على الأذى
هذه ناقة الله لكم آية فذروها تأكل
قال تعالى بسورة هود
"ويا قوم هذه ناقة الله لكم آية فذروها تأكل فى أرض الله ولا تمسوها بسوء فيأخذكم عذاب قريب" وضح الله أن صالح(ص)قال لقومه هذه ناقة الله لكم آية والمراد هذه ناقة الله لكم برهان أى معجزة دليل على صدقى فذروها تأكل فى أرض الله والمراد فاتركوها ترعى فى بلاد الله ،ولا تمسوها بسوء والمراد ولا تصيبوها بضرر فيأخذكم عذاب قريب والمراد فيصيبكم عقاب أليم
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 89455
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 54
الموقع : مكة

https://betalla.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى