بيت الله
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» العبط أول من أطعم الطعام بمكة في المسجد فيها : حكيم بن حزام
اليوم في 7:32 am من طرف Admin

» خطا تغيرت البلاد ومن عليها
اليوم في 7:30 am من طرف Admin

» خطأ أن الطائف من أرض فلسطين
اليوم في 7:28 am من طرف Admin

» خطأ وجود ما يسمى الاقطاعات
اليوم في 7:27 am من طرف Admin

» خطأ وجود الشيعة فى عصر الصحابة
اليوم في 7:26 am من طرف Admin

» خطأ إنشاد شعر أمية كله فى مجلس واحد
اليوم في 7:25 am من طرف Admin

» جنون الطائران فتحا السقف ونزلا على صدر الرجل
اليوم في 7:24 am من طرف Admin

» خطا علم الحبشية بالغيب
اليوم في 7:23 am من طرف Admin

» خطأ رجم قبر الكافر
اليوم في 7:22 am من طرف Admin

» جنون أن الحرب كانت مع فارس ومع هذا جاء الخبر من الطائف
اليوم في 7:21 am من طرف Admin

» خطأ انتجاء الله لعلى
اليوم في 7:20 am من طرف Admin

» خطأ تشبيه الله بخلقه فى الوطء
اليوم في 7:19 am من طرف Admin

» خطأ أن السهم الواحد بدرجة فى الجنة
اليوم في 7:18 am من طرف Admin

» خطأ وجود قبل واحد الكعبة
اليوم في 7:16 am من طرف Admin

» خطأ ارتكاب جريمة وهى تأخير أحدهم إمام فى الصلاة فى الحج بالكعبة
اليوم في 7:15 am من طرف Admin

» خطأ قول الشاعر الشعر فى النساء فى الكعبة
اليوم في 7:14 am من طرف Admin

» خطأ إحداث حكم مبتدع فى الكعبة
اليوم في 7:13 am من طرف Admin

» خطا ولاية الحجاج لمكة
اليوم في 7:12 am من طرف Admin

» خطأ وجود باب لبنى مخزوم فى الكعبة
اليوم في 7:11 am من طرف Admin

» خطأ القنوت فى رمضان
اليوم في 7:10 am من طرف Admin

» الكرام الكاتبون
اليوم في 7:05 am من طرف Admin

» مكاتبة الذين يبتغون الكتاب
اليوم في 7:04 am من طرف Admin

» كتابة السعى
اليوم في 7:02 am من طرف Admin

» عدم وجود كاتب
اليوم في 7:01 am من طرف Admin

» عدم إضرار الكاتب
اليوم في 7:00 am من طرف Admin

» إيمان مريم بالكتب
اليوم في 6:59 am من طرف Admin

» ليس للكفار كتب درسوها
اليوم في 6:57 am من طرف Admin

» طى السجل للكتب
اليوم في 6:56 am من طرف Admin

» الكفر بالكتب
اليوم في 6:55 am من طرف Admin

» الكفار الكتابيين من شر البرية
اليوم في 6:55 am من طرف Admin

» تفرق الكتابيين بعد البينة
اليوم في 6:54 am من طرف Admin

» الكتب القيمة
اليوم في 6:53 am من طرف Admin

» أخذ الكتاب وراء الظهر
اليوم في 6:52 am من طرف Admin

» أخذ الكتاب باليمين
اليوم في 6:51 am من طرف Admin

» كتاب الأبرار فى عليين
اليوم في 6:50 am من طرف Admin

» كتاب الفجار فى سجين
اليوم في 6:50 am من طرف Admin

» إحصاء كل شىء فى الكتاب
اليوم في 6:49 am من طرف Admin

» استيقان الذين أوتوا الكتاب
اليوم في 6:48 am من طرف Admin

» يا ليتنى لم أوت كتابيه
اليوم في 6:47 am من طرف Admin

» هاؤم اقرءوا كتابيه
اليوم في 6:46 am من طرف Admin

سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


Bookmark & Share
Bookmark & Share
Bookmark & Share

خطأ حدوث فتن الأمويين مع العلويين والزبيريين

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطأ حدوث فتن الأمويين مع العلويين والزبيريين

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة سبتمبر 15, 2017 8:30 am

1585
- حدثنا أبو الحسن الربيعي أحمد بن عمر بن جعفر ، عن رجل ، عن محمد بن الضحاك ، عن أبيه قال : كان للسائب بن أبي السائب أمة نوبية يقال لها سلامة ، وكانت تقاتل أيام ابن الزبير جيش الحصين مع مولاها أشد قتال خلقه الله ، ثم أقبل الناس يوما قد هزمهم أهل الشام حتى بلغوا بهم الصفا والمسجد ، والأمة عند تنورها . تخبز ، فصاح بها مولاها ، فأخذت المسعر ، ثم حملت على أهل الشام فكشفتهم حتى هزمتهم ، فقال رجل من أهل الشام : ما أنس لا أنسى إلا ريث أذكره أيام تطردنا سلمى وتنحدر ثم رجعنا إلى حديث هشام بن عروة ، قال : ثم مات يزيد بن معاوية ، ودعا مروان إلى نفسه ، فأجابه أهل حمص وأهل الأردن وفلسطين قال : فوجه إليه ابن الزبير رضي الله عنهما الضحاك بن قيس الفهري في مائة ألف ، فالتقوا بمرج راهط قال : ومروان يومئذ في خمسة آلاف من بني أمية ومواليهم وأتباعهم من أهل الشام ، فقال مروان لمولى له يقال له ابن كره : احمل على أي الطرفين شئت قال : كيف تحمل على هؤلاء لكثرتهم ؟ قال : هم بين مكره ومستأجر ، فاحمل ، فيكفيك الطعان الماحض الحجر قال : فحملوا عليهم ، وهزمهم مروان جميعا وفيه يقول الشاعر : لعمري لقد أبقت وقيعة راهط لمروان صدعا بينا متباينا وقد ينبت المرعى على دمن الثرى وتبقى حزازات النفوس كما هيا قال : وفيه يقول زفر بن الحارث القيسي : أفي الحق أما بحدل وابن بحدل فيحيا وأما ابن الزبير فيقتل كذبتم وبيت الله لا تقتلونه ولما يكن يوم أغر محجل ولما يكن للمشرفية فوقكم شعاع كقرن الشمس حين ترجل قال : ثم مات مروان ، فدعا عبد الملك إلى نفسه وقام ، فأجابه أهل الشام ، فخطب الناس على المنبر ، فقال : من لابن الزبير منكم ؟ فقال الحجاج : أنا يا أمير المؤمنين قال : فأسكته ، ثم عاد فقال : أنا يا أمير المؤمنين ، فإني رأيت في النوم أني انتزعت جبته فلبستها قال : فعقد له ووجهه في الجيش إلى مكة ، حتى وردها على ابن الزبير رضي الله عنهما فقاتله بها ، فقال ابن الزبير رضي الله عنهما لأهل مكة : احفظوا هذين الجبلين ؛ فإنكم لن تزالوا أعزة ما لم يظهروا عليهما قال : فلم يلبثوا أن ظهر الحجاج ومن معه على أبي قبيس ، فنصب عليه المنجنيق ، فكان يرمي به ابن الزبير ومن معه في المسجد قال : فلما كان الغداة التي قتل فيها ابن الزبير دخل ابن الزبير على أمه أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهم ، وهي يومئذ بنت مائة سنة لم يسقط لها سن ولم يفسد لها بصر ، فقالت لابنها عبد الله : ما فعلت في حربك ؟ قال : بلغوا مكان كذا وكذا قال : فضحك ابن الزبير رضي الله عنهما وقال : إن في الموت لراحة قالت : يا بني ، لعلك تمناه لي ؟ ما أحب أن أموت إما تملك فتقر عيني ، وإما أن تقتل فأحتسبك قال : ثم ودعها ، فقالت له : يا بني إياك أن تعطي من دينك مخافة القتل وخرج من عندها فدخل المسجد ، وجعل شيئا يستر به الحجر أن يصيبه المنجنيق ، فقيل له : ألا نكلمهم في الصلح ؟ قال : أوحين صلح هذا ؟ والله لو وجدوكم في جوفها يعني الكعبة لذبحوكم جميعا ثم أنشأ يقول : ولست بمبتاع الحياة بسبة ولا مرتق من خشية الموت سلما أنا لابن أسما إنه غير نازح ملاقي المنايا أي صرف تيمما ثم أقبل على آل الزبير يعظهم ويقول : ليكن أحدكم سيفه كما يكن وجهه ، لا ينكسر سيفه فيتقي بيده عن نفسه كأنه امرأة ، والله ما لقيت زحفا قط إلا كنت في الرعيل الأول ، ولا ألمت جرحا قط إلا أن آلم الدواء قال : بينا هو كذلك إذ دخل عليه نفر من باب بني جمح فيهم أسود ، فقال : من هؤلاء ؟ قيل : أهل حمص فحمل عليهم ومعه سيفان ، فأول من لقيه الأسود ، فضربه ضربة حتى أطن رجله ، فقال الأسود : آخ يا ابن الزانية فقال ابن الزبير رضي الله عنهما : اخسأ يا ابن حام ، أسماء زانية ثم أخرجهم من المسجد وانصرف ، فإذا هو بقوم قد دخلوا من باب بني سهم ، فقال : من هؤلاء ؟ فقيل : أهل الأردن فحمل عليهم وهو يقول : لا عهد لي بغارة من السيل لا ينجلي غبارها حتى الليل قال : فأخرجهم من المسجد ثم رجع ، فإذا بقوم قد دخلوا من باب بني مخزوم ، فحمل عليهم وهو يقول : لو كان قرني واحدا كفيته قال : وعلى ظهر المسجد من أعوانه من يرمي عدوه بالآجر وغيره ، فحمل عليهم فأصابته آجرة في مفرقه حتى فلقت رأسه ، فوقف قائما وهو يقول : ولسنا على الأعقاب تدمى كلومنا ولكن على أقدامنا تقطر الدما قال : ثم وقع ، فأكب عليه موليان له يقاتلان عنه ، وهما يقولان : العبد يحمي ربه ويحتمي قال : ثم سير إليه فحز رأسه
الخطأ حدوث فتن الأمويين مع العلويين والزبيريين فى التاريخ وهو ما يتعارض مع كون الدولة الإسلامية لا تتحول لدولة كافرة فى عهد المؤمنين بالنبى(ص) وإنما فى عهد الخلف وهم الأولاد بعدهم بعدة أجيال وفى هذا قال تعالى بسورة مريم فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا"
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 65347
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 49
الموقع : مصر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://betalla.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى