بيت الله


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

بيت الله
بيت الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قراءة فى درس تَعَدُّد الْزَّوْجَات
الكرم فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 7:28 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الوضوء بسؤر الكلب
الكرم فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 6:44 am من طرف Admin

» من أخطاء أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى نجاسة الكلب
الكرم فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 6:43 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى شرب سؤر الكلب
الكرم فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 6:42 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى شرب سؤر الكافر
الكرم فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 6:41 am من طرف Admin

» من أخطاء أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى التفرقة بين ماء الشرب وماء الوضوء
الكرم فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 6:41 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى شرب سؤر الحائض
الكرم فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 6:40 am من طرف Admin

» تناقمن أخطاء أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الوضوء بغير الماء
الكرم فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 6:39 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى مواد الوضوء
الكرم فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 6:38 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى التبول فى الماء الجارى
الكرم فى القرآن Icon_minitime1اليوم في 6:37 am من طرف Admin

» قراءة في كتاب تنبيه الغافلين عن عصمة المرسلين
الكرم فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:49 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الوضوء بغير الماء
الكرم فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:09 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى حكم التبول فى الماء
الكرم فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:09 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى الوضوء بالماء المتغير طعمه ورائحته
الكرم فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:07 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى وزن الكر
الكرم فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:07 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى وسيلة معرفة مقدار الكر
الكرم فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:06 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى مقدار الكر
الكرم فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:05 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى سبب التنجس
الكرم فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:04 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى مقدار تفسخ الميتة فى الماء
الكرم فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:03 am من طرف Admin

» تناقض أحاديث كتاب الاستبصار للطوسى فى مقدار الماء الذى لا يتنجس
الكرم فى القرآن Icon_minitime1أمس في 6:02 am من طرف Admin

» قراءة في كتاب تسمية المولود
الكرم فى القرآن Icon_minitime1الأحد يوليو 03, 2022 6:31 am من طرف Admin

» السلم فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1الأحد يوليو 03, 2022 5:52 am من طرف Admin

» السعى فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1الأحد يوليو 03, 2022 5:49 am من طرف Admin

» السحر فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1الأحد يوليو 03, 2022 5:49 am من طرف Admin

» السبح فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1الأحد يوليو 03, 2022 5:48 am من طرف Admin

» الساعة فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1الأحد يوليو 03, 2022 5:47 am من طرف Admin

» يعقوب فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1الأحد يوليو 03, 2022 5:45 am من طرف Admin

» يس فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1الأحد يوليو 03, 2022 5:44 am من طرف Admin

» يثرب فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1الأحد يوليو 03, 2022 5:43 am من طرف Admin

» يأجوج فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1الأحد يوليو 03, 2022 5:43 am من طرف Admin

» قراءة في كتاب القوامة
الكرم فى القرآن Icon_minitime1السبت يوليو 02, 2022 7:10 am من طرف Admin

» اليهود فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1السبت يوليو 02, 2022 6:29 am من طرف Admin

» الينع فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1السبت يوليو 02, 2022 6:29 am من طرف Admin

» اليم فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1السبت يوليو 02, 2022 6:28 am من طرف Admin

» اليقطين فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1السبت يوليو 02, 2022 6:28 am من طرف Admin

» يونس فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1السبت يوليو 02, 2022 6:27 am من طرف Admin

»  يوسف فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1السبت يوليو 02, 2022 6:27 am من طرف Admin

»  يغوث فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1السبت يوليو 02, 2022 6:26 am من طرف Admin

» يعوق فى القرآن
الكرم فى القرآن Icon_minitime1السبت يوليو 02, 2022 6:25 am من طرف Admin

» حوار حول معنى كلمة آية
الكرم فى القرآن Icon_minitime1السبت يوليو 02, 2022 6:20 am من طرف Admin

يوليو 2022
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


Bookmark & Share
Bookmark & Share
Bookmark & Share

الكرم فى القرآن

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

الكرم فى القرآن Empty الكرم فى القرآن

مُساهمة من طرف Admin الإثنين مايو 16, 2022 5:42 am

كرم
إكرام مثوى يوسف(ص)
قال تعالى بسورة يوسف
"وقال الذى اشتراه من مصر لامرأته أكرمى مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا "وضح الله أن الذى اشترى أى دفع المال لأخذ يوسف (ص)كانت بلده هى مصر ولما أحضره لبيته قال لامرأته وهى زوجته :أكرمى مثواه أى أحسنى مقامه والمراد أحسنى تربيته عسى أن ينفعنا أى يفيدنا فى أعمالنا أو نتخذه ولدا أى نتبناه ابنا
تكريم آدم (ص) على إبليس
قال تعالى بسورة الإسراء
"قال أرأيتك هذا الذى كرمت على لئن أخرتن إلى يوم القيامة لأحتنكن ذريته إلا قليلا"وضح الله أن إبليس قال لله:أرايتك هذا الذى كرمت على والمراد أعلمك يا رب أن هذا الذى فضلت على لئن أخرتن إلى يوم القيامة والمراد لئن أبقيتنى حتى يوم البعث لأحتنكن ذريته إلا قليلا والمراد لأغوين أولاده إلا المخلصين لدينك
تكريم بنى آدم (ص)
قال تعالى بسورة الإسراء
"ولقد كرمنا بنى آدم وحملناهم فى البر والبحر "وضح الله أنه كرم أى عظم أى فضل بنى آدم(ص)على خلقه وفسر هذا بأنه فضلهم على كثير ممن خلق تفضيلا والمراد ميز أولاد آدم(ص)على أنواع عديدة من الخلق ممن أنشأ تمييزا و حمل الناس فى البر والبحر والمراد سيرهم فى اليابس والماء
الملائكة عباد مكرمون
قال تعالى بسورة الأنبياء
"وقالوا اتخذ الرحمن ولدا سبحانه بل عباد مكرمون "وضح الله أن الكفار قالوا اتخذ الرحمن ولدا والمراد أنجب الله ابنا ويقصدون بهذا أن لله أولاد وينفى الله هذا بقوله سبحانه أى الطاعة لحكم الله وحده لأن لا أحد معه ووضح أن الملائكة الذين زعموا أنهم أولاد الله هم عباد مكرمون أى خلق مقربون أى معظمون مصداق لقوله بسورة النساء"ولا الملائكة المقربون"
لا مكرم لمن يهينه الله
قال تعالى بسورة الحج
"ومن يهن الله فما له من مكرم "وضح الله أن من يهن فما له من مكرم أى من يضلل فما له من ولى مصداق لقوله بسورة الشورى "ومن يضلل الله فما له من ولى من بعده"والمراد من يذل الرب فما له من معز
مؤمن يس من المكرمين
قال تعالى بسورة يس
"قيل ادخل الجنة قال يا ليت قومى يعلمون بما غفر لى ربى وجعلنى من المكرمين "وضح الله أن الرجل لما حضره الموت قالت له الملائكة :ادخل الجنة أى اسكن الحديقة فقال :يا ليت قومى يعلمون أى يا ليت شعبى يعرفون بما غفر لى ربى أى بما رحمنى خالقى وفسر هذا بقوله جعلنى من المكرمين أى بما جعلنى من المنعمين بالجنة
المؤمنون مكرمون
قال تعالى بسورة الصافات
"أولئك لهم رزق معلوم فواكه وهم مكرمون فى جنات النعيم على سرر متقابلين "وضح الله أن عباد الله المخلصين لهم رزق معلوم أى عطاء معروف فواكه أى متع أى منافع وهم مكرمون فى جنات النعيم والمراد وهم متمتعون فى حدائق المتاع بكل ما يشتهون وهم على سرر متقابلين أى هم على الفرش متلاقين
أكرمكم عند الله أتقاكم
قال تعالى بسورة الحجرات
"إن أكرمكم عند الله أتقاكم "نادى الله الناس أن أكرمهم عند الله أتقاهم والمراد أن أحسنهم فى حكم الله هو أتبعهم لحكم الله وهو من أسلم مصداق لقوله بسورة النساء"ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله"
هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين؟
قال تعالى بسورة الذاريات
"هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين " سأل الله رسوله (ص)هل أتاك حديث ضيف والمراد هل قيلت لك قصة زوار إبراهيم (ص) المكرمين أى المعظمين
أولئك فى جنات مكرمين
قال تعالى بسورة المعارج
"والذين هم على صلاتهم يحافظون أولئك فى جنات مكرمين "وضح الله أن الذين على صلاتهم يحافظون والمراد الذين على دينهم يثبتون أى الذين لحكمهم يطيعون أولئك فى جنات مكرمون والمراد أولئك فى حدائق منعمون
الإكرام والتنعيم
قال تعالى بسورة الفجر
"فأما الإنسان إذا ما ابتلاه ربه فأكرمه ونعمه فيقول ربى أكرمن "وضح الله أن الإنسان وهو الكافر إذا ابتلاه ربه والمراد إذا اختبره خالقه فأكرمه وفسر هذا بقوله نعمه أى أكثر رزقه فيقول ربى أكرمن أى خالقى عظمنى وهذا يعنى أنه يشكر الله إذا أعطاه الله
الكفار لا يكرمون اليتيم
قال تعالى بسورة الفجر
"كلا بل لا تكرمون اليتيم "وضح الله للناس أن كلا وهو الحقيقة أنهم لا يكرمون اليتيم والمراد لا يحسنون معاملة فاقد الأب
الرب الأكرم
قال تعالى بسورة العلق
"اقرأ وربك الأكرم الذى علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم " كرر الله طلبه فقال اقرأ وربك الأكرم والمراد أطع حكم الله وخالقك الأعظم الذى علم بالقلم والمراد الذى عرف الإنسان عن طريق القلم وهو أداة الكتابة عن طريق كلمة كن وهو علم الإنسان ما لم يعلم أى عرف آدم (ص)الذى لم يعرف وهو الأسماء كلها
الصحف المكرمة
قال تعالى بسورة عبس
"كلا إنها تذكرة فمن شاء ذكره فى صحف مكرمة مرفوعة مطهرة بأيدى سفرة كرام بررة "وضح الله أن كلا أى حقا والمراد أن الحق هو أن حادثة العبس مع الأعمى هى تذكرة أى عظة والمراد نصيحة له ووضح أن من شاء أى من أراد الله ذكره أى نصحه فى التالى صحف مكرمة أى ألواح معظمة والمراد عظيمة وهى مرفوعة والمراد عالية مطهرة أى مزكاة والمراد لا يلمسها إلا المطهرون وهذه الصحف فى أيدى السفرة وهم زوار البيت الحرام من حجاج وعمار وهم كرام بررة أى عظام أطهار
الكرام الكاتبون
قال تعالى بسورة الانفطار
" وإن عليكم لحافظين كراما كاتبين يعلمون ما تفعلون "وضح الله للناس أن عليهم والمراد لهم حافظين كراما كاتبين والمراد مراقبين عظاما ناسخين للعمل مصداق لقوله بسورة الجاثية "إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون"وهم يعلمون ما تفعلون والمراد وهم يعرفون أى يسجلون الذى تعملون
مرور الكرام على اللغو
قال تعالى بسورة الإسراء
"وإذا مروا باللغو مروا كراما "وضح الله أن عباد الرحمن إذا مروا باللغو مروا كراما والمراد وإذا علموا بالباطل بعدوا عنه كبارا ولم يستصغروا أنفسهم بطاعته
بقاء وجه ذو الإكرام
قال تعالى بسورة الرحمن
"كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام "وضح الله لنبيه (ص)أن كل من عليها فان والمراد أن كل نفس فوق الأرض ميتة ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام والمراد ويظل جزاء الله وهو الجنة والنار موجودا بدليل قوله تعالى فى سورة ص "هذا ما توعدون ليوم الحساب إن هذا لرزقنا ما له من نفاد "والله هو صاحب العظمة أى الكبرياء
الله ذو الجلال والإكرام
قال تعالى بسورة الرحمن
"تبارك اسم ربك ذو الجلال والإكرام "وضح الله لنبيه (ص)أن اسم الرب وهو حكم الله وهو الجنة والنار قد تبارك أى دام أى بقى موجودا والله هو ذو الجلال أى الإكرام والمراد صاحب العظمة وهى الكبرياء
المدخل الكريم
قال تعالى بسورة النساء
"إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما"وضح الله للمؤمنين أنهم إن يجتنبوا كبائر ما ينهون عنه والمراد إن يتركوا أعمال الذى يزجرون عنه أى إن يبتعدوا عن أفعال الذى يطلب الله منهم عدم فعله وهو الباطل يكفر لهم سيئاتهم والمراد يغفر لهم ذنوبهم حيث يترك عقابهم عليها ويدخلهم مدخلا كريما والمراد يسكنهم مسكنا عظيما هو الجنة
الرزق الكريم
قال تعالى بسورة الأنفال
"الذين يقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون أولئك هم المؤمنون حقا لهم درجات عند ربهم ومغفرة ورزق كريم"وضح الله لنا أن الذين يقيمون الصلاة أى الذين يطيعون الدين وفسر هذا بأنهم مما رزقناهم ينفقون والمراد من الذى أنزل الله لهم يعملون وهؤلاء هم المؤمنون حقا أى المصدقون عدلا يبين أن لهم درجات عند ربهم والمراد لهم جنات النعيم لدى وفسر هذا بأن لهم مغفرة أى رحمة وفسر هذا بأن لهم رزق كريم أى نعيم مقيم.
المهاجرون لهم رزق كريم
قال تعالى بسورة الأنفال
"والذين أمنوا وهاجروا وجاهدوا فى سبيل الله والذين أووا ونصروا أولئك هم المؤمنون حقا لهم مغفرة ورزق كريم "وضح الله أن الذين أمنوا وهاجروا أى وانتقلوا من بلدهم لدولة المسلمين وجاهدوا فى سبيل الله والمراد وحاربوا لنصر حكم الله والذين أووا أى أسكنوا المهاجرين معهم ونصروا أى وحاربوا معهم أولئك هم المؤمنون حقا والمراد أولئك هم المصدقون بحكم الله عدلا والذين أمنوا أى الذين صدقوا بحكم الله من بعد وهاجروا أى وانتقلوا لدولة الإسلام بعد المهاجرين الأوائل وجاهدوا أى وحاربوا الأعداء مع المهاجرين والأنصار فأولئك منكم والمراد فهم من المؤمنين حقا لهم مغفرة أى رحمة وفسر هذا بأن لهم رزق كريم أى نعيم مقيم.
إن هذا إلا ملك كريم
قال تعالى بسورة يوسف
وقالت اخرج عليهن فلما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن وقلن حاشا لله ما هذا بشرا إن هذا إلا ملك كريم"وضح الله أن امرأة العزيز قالت ليوسف(ص)اخرج عليهن والمراد اظهر لهن فخرج يوسف (ص)فلما رأينه أى شاهدنه أكبرنه والمراد عظمنه والمراد أعطينه مكانة أعلى من مكانته الحقيقية فقطعن أيديهن أى فجرحن أكفهن الممسكة بالطعام بالسكاكين من دهشتهن العظيمة لجماله ثم قلن حاشا لله أى الصدق لله ما هذا بشر أى إنسان إن هذا إلا ملك كريم أى ملاك كبير
القول الكريم للوالدين
قال تعالى بسورة الإسراء
"إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما "وضح الله لكل مسلم أن الأبوين أحدهما أو كلاهما إذا بلغ عنده الكبر والمراد إذا وصل لديه فى بيته العجز وهو سن الشيخوخة فعليه ألا يقل لهما أف والمراد ألا يحدثهما قائلا ويل لكما أى العذاب لكما ،ألا ينهرهما والمراد ألا يزجرهما والمراد ألا يمنعهما من قول شىء أو فعله ،وأن يقول لهما قولا كريما والمراد وأن يتحدث معهما حديثا حسنا أى عادلا
المغفرة والرزق الكريم للمؤمنين
قال تعالى بسورة الحج
"فالذين أمنوا وعملوا الصالحات لهم مغفرة ورزق كريم "وضح الله أن الذين أمنوا أى صدقوا حكم الله وعملوا الصالحات أى وفعلوا الحسنات لهم مغفرة أى رحمة أى رزق كريم أى أجر كبير مصداق لقوله بسورة فاطر"لهم مغفرة وأجر كبير"
رب العرش الكريم
قال تعالى بسورة المؤمنون
"فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم "وضح الله أنه تعالى أى ارتفع أى علا على الآلهة المزعومة لأنه أفضل منها وهو الملك أى الحاكم للكون الحق وهو العدل فى حكمه لا إله إلا هو أى لا رب سواه وهو رب العرش الكريم أى خالق الكون العظيم مصداق لقوله بسورة المؤمنون "رب العرش العظيم"
الطيبون والطيبات لهم رزق كريم
قال تعالى بسورة النور
"الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات أولئك مبرءون مما يقولون لهم مغفرة ورزق كريم "وضح الله أن الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والمراد أن الكافرات تتزوجن من الكافرين والكافرون يتزوجون من الكافرات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات والمراد أن المسلمات تتزوجن المسلمين والمسلمون يتزوجون المسلمات ومن ثم محرم الزواج بين مسلم وكافرة وبين مسلمة وكافر ووضح الله أن أولئك وهم المسلمون والمسلمات مبرءون مما يقولون والمراد ممتنعون عن الذى يتهمهم به الكفار ولهم مغفرة أى رحمة أى رزق كريم والمراد أجر عظيم هو الجنة "
المقام الكريم
قال تعالى بسورة الشعراء
"فأخرجناهم من جنات وعيون وكنوز ومقام كريم كذلك وأورثناها بنى إسرائيل "وضح الله لنبيه (ص) أنه أخرج أى طرد قوم فرعون والمراد أبعدهم بالموت من جنات وهى الحدائق والعيون وهى الأنهار والكنوز وهى الأموال التى كانت معهم والمقام الكريم وهو المسكن الحسن وقد أورث أى ملك بنى إسرائيل هذه الأشياء فى الأرض المقدسة
الكتاب الكريم
قال تعالى بسورة النمل
"قالت يا أيها الملأ إنى ألقى إلى كتاب كريم "وضح الله أن الملكة تسلمت الرسالة فقالت لمن حولها يا أيها الملأ وهم الحاضرين :إنى ألقى إلى كتاب كريم والمراد إنى آتتنى رسالة عظيمة المعنى
ربى غنى كريم
قال تعالى بسورة النمل
"قال الذى عنده علم من الكتاب أنا أتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربى ليبلونى أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربى غنى كريم "وضح الله أن لما أغمض سليمان (ص)عينيه ثم فتحهما رأى العرش وهو كرسى الملك مستقرا عنده أى موجودا أمام بصره فقال :هذا من فضل ربى أى هذا من رحمة إلهى بى ليبلونى أأشكر أم أكفر والمراد ليختبرنى أأطيع حكمه أم أعصى حكمه وقال ومن شكر فإنما يشكر لنفسه والمراد ومن أطاع فلمنفعته وهذا يعنى أن من يطيع حكم الله فإنما يطيعه من أجل منفعته وهى نصره فى الدنيا والآخرة،وقال ومن كفر فإن ربى غنى كريم والمراد ومن خالف حكم الله فإن خالقى واسع عظيم
إنبات كل زوج كريم
قال تعالى بسورة لقمان
"وأنزلنا من السماء ماء فأنبتنا فيها من كل زوج كريم "وضح الله للناس أنه أنزل من السماء ماء والمراد وأسقط من السحاب مطرا فأنبتنا فيها من كل زوج كريم والمراد فأخرجنا فيها من كل فرد بهيج
الرزق الكريم لنساء النبى(ص)
قال تعالى بسورة الأحزاب
"ومن يقنت منكن لله ورسوله وتعمل صالحا نؤتها أجرها مرتين وأعتدنا لها رزقا كريما "وضح الله لنساء النبى (ص)أن من تقنت منهن لله ورسوله(ص)أى من تخضع منهن للرب ونبيه(ص)والمراد من تطيع منهن حكم الله ونبيه(ص)وفسر الله هذا بأن تعمل صالحا أى تفعل نافعا من العمل يؤتها الله أجرها مرتين أى يعطيها ثوابها مرتين مرة فى الدنيا ومرة فى الآخرة حيث أعتد لهن رزقا كريما والمراد حيث جهز لهن ثوابا كبيرا هو الجنة
إعداد الأجر الكريم
قال تعالى بسورة الأحزاب
"وكان بالمؤمنين رحيما تحيتهم يوم يلقونه سلام وأعد لهم أجرا كريما "وضح الله أنه كان بالمؤمنين رحيما والمراد وكان الله للمصدقين بحكمه نافعا وتحيتهم وهى قولهم يوم يلقونه والمراد يوم يدخلون رحمته سلام أى خير وفسر الرحمة بأنه أعد لهم أجرا كريما والمراد جهز لهم ثوابا عظيما
جزاء المؤمنين رزق كريم
قال تعالى بسورة سبأ
"ليجزى الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك لهم مغفرة ورزق كريم " طلب الله من نبيه (ص)أن يقول للناس أن علمه بكل شىء يعنى أنه يجزى أى يرحم الذين آمنوا أى صدقوا بحكم الله وعملوا الصالحات أى وفعلوا الحسنات وأولئك لهم مغفرة أى أجر أى رزق كريم أى أجر عظيم مصداق لقوله بسورة آل عمران"أولئك لهم أجرهم عند ربهم"وقوله بسورة الحجرات"لهم مغفرة وأجر عظيم
التبشير بالأجر الكريم
قال تعالى بسورة يس
"إنما تنذر من اتبع الذكر وخشى الرحمن بالغيب فبشره بمغفرة وأجر كريم "وضح الله لنبيه (ص)أن الكفار سواء عندهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم والمراد سيان لديهم أأخبرتهم بالوحى أى دعوتهم أم لم تخبرهم أى صمت فهم لا يؤمنون أى لا يصدقون به وإنما يستمرون فى تكذيبهم ووضح له إنما ينذر من اتبع الذكر والمراد إنما يخبر الوحى من أطاع الوحى السابق أى خشى الرحمن بالغيب والمراد وخاف عذاب النافع بالخفاء دون أن يراه وطلب منه أن يبشره بمغفرة أى أجر كريم أى أن يخبره بفضل من الله هو الثواب الكبير
الرسول الكريم
قال تعالى بسورة الدخان
"ولقد فتنا قبلهم قوم فرعون وجاءهم رسول كريم "وضح الله لنبيه (ص)أنه فتن أى اختبر قبلهم قوم وهم شعب فرعون حيث جاءهم رسول كريم أى مبعوث أمين هو موسى (ص)
ترك المقام الكريم
قال تعالى بسورة الدخان
"كم تركوا من جنات وعيون وزروع ومقام كريم ونعمة كانوا فيها فاكهين كذلك وأورثناها قوما أخرين " سأل الله كم تركوا من جنات وعيون وزروع ومقام كريم ونعمة كانوا فيها فاكهين والمراد كم خلفوا بعدهم من حدائق وأنهار ونباتات وبيت عظيم أى متاع كانوا به فرحين ؟ كذلك أى بتلك الطريقة وهى هلاكهم أورثها قوما أخرين والمراد ملكها لناس أخرين من بعدهم
ذق إنك أنت العزيز الكريم
قال تعالى بسورة الدخان
"إن شجرة الزقوم طعام الأثيم كالمهل يغلى فى البطون كغلى الحميم خذوه فاعتلوه إلى سواء الجحيم ثم صبوا فوق رأسه من عذاب الحميم ذق إنك أنت العزيز الكريم "وضح الله أن شجرة وهى نبات الزقوم وهو الضريع هو طعام الأثيم والمراد أكل الكافر فى النار وثمر الزقوم يشبه المهل وهو الزيت المغلى الذى يغلى فى البطون أى يقطع الأمعاء والمراد يحرق فى الأجواف كغلى الحميم والمراد كحرق الغساق وهو السائل المغلى ويقول الله للملائكة ،خذوه أى قيدوه فاعتلوه إلى سواء الجحيم والمراد فسوقوه إلى وسط النار ثم صبوا فوق رأسه من عذاب الحميم والمراد ثم ضعوا على دماغه من ماء الغساق المؤلم وقولوا له :ذق إنك أنت العزيز الكريم والمراد اعلم الألم إنك أنت الناصر العظيم وهذا قول الهدف منه السخرية من الكفار لأنهم لا يعزون أنفسهم وليسوا كرماء يكرمون أنفسهم
الظل غير الكريم
قال تعالى بسورة الواقعة
"وأصحاب الشمال ما أصحاب الشمال فى سموم وحميم وظل من يحموم لا بارد ولا كريم "وضح الله أن أصحاب الشمال وهم سكان المشئمة وهى النار هم أصحاب الشمال أى أهل الألم وهم يسكنون فى سموم أى نيران،وحميم وهو غساق أى سائل الشرب والغسل وهو سائل حارق ،ظل من يحموم لا بارد ولا كريم والمراد خيال من شرر لا مغنى أى لا مانع من اللهب مصداق لقوله بسورة المرسلات"انطلقوا إلى ظل ذى ثلاث شعب لا ظليل ولا يغنى من اللهب"وهذا يعنى أن الظل يصب عليهم النار من فوقهم فلا يمنع عنهم لهب
القرآن الكريم
قال تعالى بسورة الواقعة
"فلا أقسم بمواقع النجوم وإنه لقسم لو تعلمون عظيم إنه لقرآن كريم فى كتاب مكنون لا يمسه إلا المطهرون تنزيل من رب العالمين "حلف الله فلا أقسم بمواقع النجوم والمراد أحلف بمواضع المصابيح فى السماء ووضحأنه قسم لو يعلمون عظيم والمراد أنه حلف لو يعرفون كبير وهو يحلف على التالى إن الوحى هو قرآن كريم فى كتاب مكنون والمراد كتاب مجيد فى لوح محفوظ لا يمسه إلا المطهرون والمراد لا يلمسه سوى المزكون والمراد يمسك بصحف القرآن فى اللوح المحفوظ فى الكعبة الحقيقية المسلمون الطاهرون حقا ولا يقدر على ذلك كافر وهو تنزيل من رب العالمين والمراد وهو وحى من خالق الكل
المقرض له اجر كريم
قال تعالى بسورة الحديد
"من ذا الذى يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له وله أجر كريم" سأل الله من ذا الذى يقرض الله قرضا حسنا والمراد من ذا الذى يتبع حكم الله اتباعا مخلصا فيضاعفه له أى فيديم ثوابه له وفسر هذا بأنه له أجر كريم أى ثواب كبير
مضاعفة الأجر الكريم
قال تعالى بسورة

"إن المصدقين والمصدقات وأقرضوا الله قرضا حسنا يضاعف لهم ولهم أجر كريم "المعنى وضح الله أن المصدقين والمصدقات وهم المؤمنين والمؤمنات بحكم الله وأقرضوا الله قرضا حسنا والمراد واتبعوا حكم الرب اتباعا أمينا يضاعف لهم أى يزاد لهم الثواب وفسر هذا بأن لهم أجر كريم والمراد ثواب كبير
قول الرسول الكريم
قال تعالى بسورة الحاقة
"فلا أقسم بما تبصرون وما لا تبصرون إنه لقول رسول كريم "حلف الله للناس بما يبصرون وهو ما يرون من المخلوقات وما لا يبصرون والمراد والذى لا يرون من المخلوقات على أن القرآن هو قول رسول كريم والمراد حديث مبعوث عظيم
القرآن قول رسول كريم
قال تعالى بسورة التكوير
"فلا أقسم بالخنس الجوار الكنس والليل إذا عسعس والصبح إذا تنفس إنه لقول رسول كريم ذى قوة عند ذى العرش مكين مطاع ثم أمين " حلف الله بالخنس وهى النجوم الغائبات نهارا الجوار وهن النجوم السائرات والكنس وهن النجوم الدائرات فى المدارات وهذا يعنى قسمه بالنجوم وبالليل إذا عسعس أى يغشى أى يظلم والصبح وهو النهار إذا تنفس أى أنار أى تجلى وهو حلف على أن القرآن هو قول رسول كريم أى وحى مبلغ والرسول ذى قوة عند ذى العرش مكين والمراد صاحب مرة أى شدة لدى صاحب الكون وهو أمين أى مخلص فى عمله
الاغترار بالرب الكريم
قال تعالى بسورة الانفطار
"يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم الذى خلقك فسواك فعدلك فى أى صورة ما شاء ربك " سأل الله الإنسان وهو الكافر:ما غرك بربك الكريم الذى خلقك فسواك فعدلك فى أى صورة ما شاء ركبك والمراد ما جرأك على إلهك الكبير الذى أنشأك فأتمك فأقامك فى أى شكل ما أحب وضعك ؟والغرض من السؤال هو إخبار الكافر أن الذى غره أى خدعه أى جرأه على عصيان الرب الكريم هو هواه الضال والرب الكريم هو الذى خلقه أى أنشأه فسواه أى فأتم خلقه ثم عدله أى أحياه فى أى صورة والمراد أى شكل شاء ركبه أى أراد وضعه وهذا يعنى أن الله خلق الإنسان فأتقن خلقه ثم وضعه فى الصورة التى يريدها
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 89020
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 53
الموقع : مكة

https://betalla.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى